الأحد، 30 أكتوبر، 2011

اسماء الدفعة الثالثة من حجاج مكرمة خادم الحرمين من قطاع غزة

kolonagaza7

والذين سيسافرون صباح يوم غد
والتي تضم أهالي شهداء واسرى وحالات خاصة
الرحلة الثالثة 5818
#
هوية
الاسم
المحافظة
1
967420969
علي حسين حسن عبدالحي
الوسطى
2
800540031
محمد كامل حمدان ابو عربس
الوسطى
3
936847359
محمد عبدالكريم عبدربه موسى
الوسطى
4
901295014
محمد حامد محمد عقل
الوسطى
5
959822636
محمد محمد عبدالله قنديل
الوسطى
6
908983430
محمد عبد المجيد عوض الله اسماعيل
الوسطى
7
969065937
محمدزهير محمد السيد ابولبده
الوسطى
8
900764283
محمود ابراهيم محمد ابورحمه
الوسطى
9
963967039
مريم حسين محمد ابويوسف
الوسطى
10
953786449
مريم سليمان علي بابلي
الوسطى
11
987677077
مصطفى محمد عبد الخالق البحيصى
الوسطى
12
413380114
ميسر محمد سالم ابوعريبان
الوسطى
13
970011078
نبيل عطا عبدالفتاح ابوالعطا
الوسطى
14
915072862
هدايه محمود مصطفى عياش
الوسطى
15
900501008
همام عبد الفتاح حسن دخان
الوسطى
16
972461115
يحيى موسى عبدالقادر رمضان
الوسطى
17
940001233
يسرى عصر علي الحسنات
الوسطى
18
942670134
ابراهيم سلامة محمود الطلاع
غزة
19
974967432
احمد عودة سليمان قديم
غزة
20
965705130
طلب حماد نمر الثوابته
غزة
21
910718725
عاطف عطا محمد حسان
غزة
22
932323363
علي احمد صالح مقداد
الوسطى
23
951073535
خالد محمد عبد الله الدعالسة
الوسطى
24
-900861550
محمد فتحى عوض اللخاوى
غزة
25
902252428
ابراهيم محمد العبد ابوعدوان
خانيونس
26
903323715
احمد خالد عبد الحى كلاب
خانيونس
27
923120547
احمد محمد سليمان الاسطل
خانيونس
28
940337173
احمد اسماعيل حسين ابو نصيره
خانيونس
29
900331554
احمد محمد حامد النجار
خانيونس
30
961476512
احمد حسين عبدالله العقاد
خانيونس
31
935047720
احمد عبدالحميد احمد الاسطل
خانيونس
32
938946183
اسعد حسن خليل المصري
خانيونس
33
900882689
اسماعيل سمير احمد النمس
خانيونس
34
946919438
اسماعيل محمود عبدالهادي الناقه
خانيونس
35
906235346
اعتدال محمد ابراهيم السلوت
خانيونس
36
967651183
اعتدال اسماعيل احمد الاسطل
خانيونس
37
967305277
اعتماد علي محمد ابوسعيد
خانيونس
38
952345932
اعتماد بدر احمد قنن
خانيونس
39
916172539
امال محمد اسماعيل صالحة
خانيونس
40
957100738
امنه على محمد صالح
خانيونس
41
903100501
امنه حمدان محمد صقر
خانيونس
42
972096721
انتصار محمد حسن مصران
خانيونس
43
938790649
انشراح محمد حسن طبازي
خانيونس
44
801857558
انور ابراهيم محمد الغلبان
خانيونس
45
905325783
اياد حلمي ديب خلف
خانيونس
46
957070931
اياد سعيد دياب الاغا
خانيونس
47
913127858
ايمان سليمان سعيد الاغا
خانيونس
48
952361434
برهم سليمان برهم الدغمه
خانيونس
49
974301210
برهم سلمان حسنين قديح
خانيونس
50
919612473
تيسير ابراهيم مصلح السطري
خانيونس
51
961145711
جاسر جبر عوده حسنين
خانيونس
52
919135251
جبر زايد سليمان العماوي
خانيونس
53
932441140
جمال عطية ابراهيم تايه
خانيونس
54
910162825
جميله عبدالله عبدالرحمن البطين
خانيونس
55
972075345
جودة الله حسن خالد
خانيونس
56
907290480
حبوس عريف عليان العديني
خانيونس
57
-955042635
حسن محمد اسماعيل الغلبان
خانيونس
58
925926115
حسين حسين سليمان بريص
خانيونس
59
937376036
حسين محمد حمدان ابو جياب
خانيونس
60
943770446
حسين هاشم حسن الاسطل
خانيونس
61
937460335
حسين محمد حسين الصليبي
خانيونس
62
933761033
حكمت نجيب سالم صادق
خانيونس
63
-907297634
حليمة محمد احمد الغلبان
خانيونس
64
910398650
حليمه حسن خليل شلوله
خانيونس
65
910412733
حماد هاشم عبد ربه السميري
خانيونس
66
935030221
حمدان عبدالرحيم عبدالمنعم فياض
خانيونس
67
972201834
حمدان محمود سالم ابو معروف
خانيونس
68
952380335
حمدان سالم ملاحي كوارع
خانيونس
69
967365545
خالد محمد محمد الطبش
خانيونس
70
930201793
خالد محمد سالم صلاح
خانيونس
71
413380957
خديجه ابراهيم محمد حمدان
خانيونس
72
966848129
خضرة احمد محمد ابو ستة
خانيونس
73
973592447
ديب عثمان علي النجار
خانيونس
74
900142092
رائده محمد احمد ابوحنيدق
خانيونس
75
938555331
راغب محمد راغب شراب
خانيونس
76
937097442
رامز حلمي حافظ الفرا
خانيونس
77
960255255
رحاب سليم خليل العقاد
خانيونس
78
953596228
رسمية محمد معتوق الفجم
خانيونس
79
954310538
ريه مرزوق يوسف المصري
خانيونس
80
908653231
زكية موسي عبد الحيلة
خانيونس
81
934920224
زهوة نافذ عيد بن حسن
خانيونس
82
952076420
زينب محمد علي بريص
خانيونس
83
947315867
ساميه محمد عبدالله حمدان
خانيونس
84
945035657
سعاد سالم عابد قديح
خانيونس
85
900803644
سعد عليان حسين البشيتي
خانيونس
86
952146736
سعده اسماعيل خليل زعرب
خانيونس
87
937476240
سعدي اسماعيل خليل بدير
خانيونس
88
975021122
سعدية محمد حمد ابو جزر
خانيونس
89
908533243
سعيد سالم ابراهيم زعرب
خانيونس
90
903504850
سعيد موسى محمد ابونجا
خانيونس
91
411958515
سعيد محمد محمود الرقب
خانيونس
92
942090234
سلمه علي سليمان قديح
خانيونس
93
800397267
سليم موسى محمد ابو موسى
خانيونس
94
903353647
سليمان عطوة سلامة العماوي
خانيونس
95
913127817
سليمان سعيد عاشور وادي
خانيونس
96
953596343
سليمان احمد معتوق الفجم
خانيونس
97
909137663
سمير حسين حمد النجار
خانيونس
98
964176275
سميه عطيه محمد فارس
خانيونس
99
700020803
سميه عبدالرحمن عبدالعظيم بدر
خانيونس
100
800158107
سناء يوسف رزق الاسطل
خانيونس
101
972080436
سونيا مصطفى احمد الاسطل
خانيونس
102
914316732
صباح شريقي يوسف بربخ
خانيونس
103
900942533
طلال احمد يونس محمد ابو موسى
خانيونس
104
927605261
عائشة منصور ناصر مطر
خانيونس
105
931575955
عادل خليل عبدالله حامد
خانيونس
106
967651191
عادل اسماعيل احمد الاسطل
خانيونس
107
969868645
عاطف محمد احمد اللحام
خانيونس
108
942325945
عايشة احمد محمد ابو عودة
خانيونس
109
943770511
عبدالرؤوف حسن محمود الاسطل
خانيونس
110
960310761
عبدالكريم حسين عبدالرازق المجايده
خانيونس
111
987806643
عبدالله عبدالرحمن محمد ابو مغصيب
خانيونس
112
950222661
عدنان ديب سالم الشامي
خانيونس
113
901694869
عصام ابراهيم صالح السطري
خانيونس
114
906720065
عصام رسمي خليل الطيبي
خانيونس
115
947622544
علي احمد عودة ابو حيه
خانيونس
116
903355147
علي عبد الله محمود السميري
خانيونس
117
955783410
عمادالين حمدان حسنين ابو عابد
خانيونس
118
905225207
عمر هاشم حسن الاسطل
خانيونس
119
908162449
عيسى عبدالرحيم عيسى عبدالهادي
خانيونس
120
909717175
غسان حمودة علي شعت
خانيونس
121
957111446
فؤاد عبدالقادر جابر جابر
خانيونس
122
973775331
فارس محمد مسلم الاسطل
خانيونس
123
939829024
فاطمه عبد ربه محسين السمرى
خانيونس
124
955021134
فاطمه سليمان محمد عوده
خانيونس
125
962615837
فدوى محمد نمر دهمان
خانيونس
126
973596513
فرج مصطفى ابراهيم كوارع
خانيونس
127
937660140
فرحان محمد خليل شلوله
خانيونس
128
907796569
فريد مطاوع ابراهيم غبن
خانيونس
129
950041129
فريد حماد احمد قديح
خانيونس
130
913123238
فريدة كامل حافظ الفرا
خانيونس
131
973571730
كامل ثابت عوض زعرب
خانيونس
132
800875304
ليلى عبد الرحمن محمد ابو سته
خانيونس
133
9582028994
ليندا احمد محمد سليمان
خانيونس
134
967366683
محاسن موسى احمد الزقزوق
خانيونس
135
968241117
محمد محمد مصطفى شهوان
خانيونس
136
947632139
محمد حسين محمد ابو سعدة
خانيونس
137
952110757
محمد عوده محمود ابوزاهر
خانيونس
138
951063932
محمد مصطفى محمد الهندى
خانيونس
139
937077030
محمد موسي إبراهيم الحيلة
خانيونس
140
937365518
محمد عوده محمود سلامه
خانيونس
141
968945758
محمد رضوان حسين ابو نصيرة
خانيونس
142
957366966
محمد حسين موسى شاهين
خانيونس
143
929715837
محمد محمود محمد ابو جامع
خانيونس
144
953905940
محمد محمد خالد علي
خانيونس
145
801350463
محمد محمد على الاسطل
خانيونس
146
929771038
محمد كامل احمد الهندي
خانيونس
147
926664301
محمد ابراهيم محمود البردويل
خانيونس
148
958570269
محمد علي سليمان عابدين
خانيونس
149
964330914
محمد احمد يوسف عليان
خانيونس
150
960265759
محمد سالم علي حمدان الاغا
خانيونس
151
947090247
محمد سعدات محمد جمعه ابو سالم
خانيونس
152
923717714
مرعي جبر موسى عبدالهادي
خانيونس
153
938947256
مريم سلامه احمد زعرب
خانيونس
154
960001451
مسلم محمد مسلم ابو نصيره
خانيونس
155
412352999
عليان جبر محمود الرقب
غزة
156
968990747
مصطفى محمد جادالله جادالله
خانيونس
157
967485244
نايفة جمعة درويش زيدان
خانيونس
158
917341059
نايفه ماضي حميدان الشاعر
خانيونس
159
962495339
ندى محمد حسين كرسوع
خانيونس
160
945020667
نصرالدين ابراهيم محمود اقديح
خانيونس
161
801885880
نضال محمود محمد الطبش
خانيونس
162
957200769
نظيره محمد محمد ابوحدايد
خانيونس
163
933775157
نعمة سعيد صالح شحادة
خانيونس
164
964176226
نعمه لافي حسن ابوسحلول
خانيونس
165
917352148
نعيمه احميدان احمد القدرة
خانيونس
166
910160340
نواف جميل رجب عواد
خانيونس
167
413322579
نور مهدى جراد ابو طعيمه
خانيونس
168
954336517
وصفيه شحده ناصر البريم
خانيونس
169
962405270
وفاء احمد سليمان الاسطل
خانيونس
170
955591060
ياسر غانم مسعود الاغا
خانيونس
171
930670948
يسرى محمود اسماعيل ابوعجيرم
خانيونس
172
900546771
يوسف محمد كامل الهندي
خانيونس
173
930205265
احمد صيام سليمان ابو حمد
خانيونس
174
910480821
امال محمد احمد ابورجيلة
خانيونس
175
903359040
سالمة سلامه احميدان ابو حليب
خانيونس
176
938790631
فؤاد محمد حسن ابو عودة
خانيونس
177
942357138
مرزوقه محمود احمد قديح
خانيونس
178
905431474
موسى سليمان محسن ابو معمر
خانيونس
179
910483056
وليد جبر عبد الحميد قديح
خانيونس
180
923787071
ابتسام مصطفى سليمان ابوطه
رفح
181
928881945
ابتسام احمد عبد القادر النحال
رفح
182
908627326
ابراهيم مبارك مبروك المصري
رفح
183
901366542
ابراهيم سليمان محمد الغرابلي
رفح
184
903261261
ابراهيم عبدالعزيز حسين حمدان
رفح
185
903754646
احمد جميل احمد عفانه
رفح
186
800058430
احمد مروان محمد عويضة
رفح
187
905787958
احمد ابراهيم برهم ابوكوش
رفح
188
-930010137
احمد محمود حسين اغريب
رفح
189
924887763
اسمهان محمد عبدالله نطط
رفح
190
923400477
اعتماد احمد حسن الخطيب
رفح
191
800036907
امال سلامة عابد الصوفى
رفح
192
922036231
اميرة علي محمد ابو زبيدة
رفح
193
918440868
انشراح محمد جابر الشاعر
رفح
194
907392302
انشراح علي عبدالعزيز حمد
رفح
195
929346062
انشراح ابراهيم صالح ابوهلال
رفح
196
930303938
تمام طلب عبد ربه ابو مغصيب
رفح
197
913765616
جمعه محمد احمد الصوفي
رفح
198
905112736
جمعه ابراهيم حماد حدايد
رفح
199
913765756
جندية عبد الله شحدة الصوفي
رفح
200
908837925
حربيه محمد سليمان ابوجزر
رفح
201
905227302
حسام توفيق حافظ بريكه
رفح
202
936751593
حسن احمد عبدالخالق حماد
رفح
203
905542239
حسنه علي احمد زعرب
رفح
204
913771408
حكمت جراد حسن ابو طعيمة
رفح
205
410071815
حكيمه يوسف عبدالله الزطمه
رفح
206
957867732
حليمة محمود محمود الدايه
رفح
207
928262625
حليمه سليمان علي عقل
رفح
208
908872492
حميده مرزوق مسلم الشاعر
رفح
209
901263210
خالد سلمان مرزوق ابو جاموس
رفح
210
900173469
خالد احمد سليمان مشعل
رفح
211
800324733
خالد زكي عطيه الجزار
رفح
212
924220544
خضر محمد محمود دهليز
رفح
213
930602446
خلود خالد سعيد الصرفندي
رفح
214
951397256
خليل محمد عبدالرحمن القن
رفح
215
915490346
خليل عطاالله عبدالعال ابوعلوان
رفح
216
905228631
رائده محمد محمد الملاحي
رفح
217
909345340
رسمية محمد عبدالقادر قاسم
رفح
218
935878835
رضا محمد منصور العيلة
رفح
219
900200080
رضا محمد عبد الرحمن الصيفي
رفح
220
900266263
رمزي فايز خليل المغاري
رفح
221
411953011
رمضان سلمي عيد مطيرات
رفح
222
900675802
ريم حسين موسه ابو شمالة
رفح
223
903689909
ريم ابراهيم عطية قشطة
رفح
224
920438546
زانه عوده عياد الصوفي
رفح
225
919332924
زكية جابر قاسم ابو رزق
رفح
226
908651672
زهير موسى احمد القيسي
رفح
227
932620538
زهير محمود عبداللطيف الرنتيسي
رفح
228
-997631825
زينب محمود حمدان عبد العال
رفح
229
412240954
سالم سلامه عوده ابومور
رفح
230
924200934
سالم منصور محمد الاخرس
رفح
231
900820549
سعاد احمد محمد ابونجا
رفح
232
989637368
سعود حمد عامر ابوسته
رفح
233
923796262
سميره شكري حسن جوده
رفح
234
928880236
سونه محمود حمدان عبدالعال
رفح
235
912780145
صادق على محمد الخطيب
رفح
236
926929712
صالح دخل الله سليم
رفح
237
924215106
صالحه محمد احمد شلوف
رفح
238
918487059
صباح يونس محمد عبيد
رفح
239
412491870
صباح محمد سليم قرموط
رفح
240
923782940
صباح رجب محمد ابوهلال
رفح
241
962409355
صباح احمد محمد ابو شباب
رفح
242
909225823
صبحية سالم محمد دهليز
رفح
243
909201139
صلاح صالح ابراهيم الحوت
رفح
244
918493537
طلال فايز يونس كساب
رفح
245
927277194
طلب علي محمد الغريز
رفح
246
905120218
ظيف الله عمر زايد ابو سمهدانة
رفح
247
914623970
عادل اسماعيل محمد الصوالحة
رفح
248
965192339
عايشه سليمان براوي شعت
رفح
249
913760732
عايشه محمود نمر عصفور
رفح
250
913268363
عبد الفتاح يوسف عبد الله طافش
رفح
251
900554858
عبد اللطيف محمد عبد الله ابو جزر
رفح
252
914306618
عبدالغني محمد جدعان ابوجاموس
رفح
253
933785834
عبدالكريم محمد صالح الخطيب
رفح
254
923245138
عبدالكريم مضيوف حمدان شعت
رفح
255
900558669
عبدالكريم مصطفى سليمان ابوختله
رفح
256
410301352
عبدالكريم مرازيق عواد الشاعر
رفح
257
904300225
عبدالوهاب يوسف احمد الجوراني
رفح
258
925092660
عطاالله اسعد محمد ابوهلال
رفح
259
924317662
عفاف محمود محمد ابو زمر
رفح
260
909407462
عفاف عبد العزيز عبد القادر جودة
رفح
261
919215368
عماد اعبيد محمد زنون
رفح
262
909345662
عواطف محمد مرازيق الشاعر
رفح
263
951397066
عيوشه علي محمد القن
رفح
264
905208740
غسان عليان محمد ابوعمره
رفح
265
904365673
فؤاد شحدة على الغوطى
رفح
266
925783235
فاطمه ابراهيم عطاالله ابومطر
رفح
267
927790436
فتحي محمد حسن زقوت
رفح
268
904888518
فتحية ابراهيم محمد ابو نحله
رفح
269
410203855
فتحيه احمد عبد العزيز حرب
رفح
270
803131887
فريده احمد سليم بريكه
رفح
271
924357288
كمال يوسف صلاح ابوشماله
رفح
272
908255920
كوثر سليم على النواجحه
رفح
273
914665377
ليلى سليمان حسن ابونجا
رفح
274
412499394
ليلى حسن خليل النفار
رفح
275
923241145
مجدي عبد الهادي نصر الله البرديني
رفح
276
901302281
محمد اكرم محمد السيقلي
رفح
277
904441839
محمد احمد سلامه جربوع
رفح
278
918997271
محمد رشدي توفيق شعت
رفح
279
904337243
محمد نايف عبد القادر النحال
رفح
280
412411316
محمد عبدالرحمن محمد عبدالقادر
رفح
281
410035133
محمد ابراهيم احمد حرب
رفح
282
928615954
محمد محمود حسن مصلح
رفح
283
410062798
محمد خميس محمد الكرزون
رفح
284
923772149
محمد عوض محمد النيرب
رفح
285
905297669
محمود محمد عودة أبوشماله
رفح
286
924877756
محمود عبدالعزيز محمد ابو شريف
رفح
287
915678544
محمود سعيد عبدالعزيز عفانة
رفح
288
965302441
مريم محمود سلامة الترابين
رفح
289
903367753
مريم برهم حسن قشطه
رفح
290
903628006
مسعوده عليان سلمى شلوف
رفح
291
900654047
منار يوسف سعيد ابورزق
رفح
292
917775942
منصور موسى احمد ابوجزر
رفح
293
925126930
موسى محمد علي الشرقاوي
رفح
294
974832750
موسى جدوع حماد الصوفى
رفح
295
904365640
ميسر شحده علي الغوطي
رفح
296
901696039
ناجي كمال كامل ابو طه
رفح
297
921141271
ناصر عبد سليم بدوي
رفح
298
914623996
نبيلة اسماعيل محمد أبو ليلة
رفح
299
904350154
نبيله احمد ثابت زعرب
رفح
300
800845513
نجاح اسماعيل أحمد الرخاوي
رفح
301
976038398
نجلاء فتحي لطفي الجزار
رفح
302
901280339
نجلاء سمير يونس ابو لبده
رفح
303
913777181
نجوى احمد خليل النيرب
رفح
304
902771930
نجيب جزاع جدوع الصوفي
رفح
305
912755550
نجيه عادل محمد ربيع
رفح
306
909206930
نزار شفيق محمد المغارى
رفح
307
901377440
نسرين السيد ابراهيم ابوهلال
رفح
308
930520549
نظميه محمد خليل ابوجزر
رفح
309
905773677
نعمه عبدالله صالح الحمايده
رفح
310
900200072
نهله اسماعيل خليل رزق
رفح
311
900970278
اياد عبد الله عبد القادر زقوت
غزة
312
931567655
نور الدين ابراهيم عبد العزيز حمدان
رفح
313
900774985
هاله حمدي احمد رزق
رفح
314
900326935
هاني عبدالجواد حمزه ابولبده
رفح
315
912845856
هدى خليل مصطفى اللداوي
رفح
316
967736422
هنيه يونس محمد عاشور
رفح
317
943965210
هنيه حسن محمود الغول
رفح
318
962061578
هيام محمد ابراهيم ابو هلال
رفح
319
960143634
وداد نور الدين موسى
رفح
320
410203020
يسرى احمد ابراهيم وادي
رفح
321
966315434
يوسف خالد يوسف جادالحق
رفح
322
923415459
يونس حسين محمد غانم
رفح
323
900246885
محمد موسى محمد الزعنون
غزة
324
999999902
بشير سليم سلامة ابو حطب
غزة
325
999999903
هدى يوسف صالح ابوحطب
غزة
326
935110478
عادل محمد عبد الكريم احمد ابو علوان
غزة
327
911421758
حسن محمد ابرهيم احمد
غزة
328
411918741
ربيحه ابراهيم احمد الفيومي
غزة
329
931517700
محمد عبدالهادي عبدالهادي نصار
غزة
330
907495030
فدوى محمد ديب الحواجري
الوسطى
331
925719171
مها حسن علي ياسين
غزة
332
957486749
فرحانه سخري سلمان المصدر
الوسطى
333
960116028
علي يوسف عبدالحميد اسماعيل
الوسطى
334
987805322
علي سلام علي العديني
الوسطى
335
988848339
عيد حسن حسين المطوي
الوسطى
336
925158248
محمد حسين حسن ابو شاويش
الوسطى
337
964880595
بهاء الدين سعيد سليم المدهون
غزة
338
907122063
رياض صالح جابر الغول
غزة
339
800616492
خالد امين عبدالعال الغفور
خانيونس
340
926492232
محمود عيسى سالم ابوسيدو
الشمال
341
906300389
عبدالله عودة عطوة ابو عمرة
غزة
342
923821540
عايدة عيد صالح حماد
غزة
343
900671942
ابراهيم فايز رجب بربخ
خانيونس
344
917351355
بسام محمد حسن المجدلاوي
الوسطى
345
-923321137
مبروكة ابراهيم حسين شمالى
غزة
346
923848634
عبد ربه محمد منصور القاضي
رفح
347
946230273
محمد عبدالحي محمد مرسي
الشمال
348
964893424
فتحيه محمود محمد نصار
غزة
349
920986775
عبد الفتاح عبد الله عاشور ابو جهل
غزة
350
904468410
فايق عبد الرؤوف محمد المبحوح
الشمال

عن أي معايير يتحدثون بوزارة الأوقاف

kolonagaza7

اي معايير تلك التي يتحدثون عنها بوزارة الأوقاف والتي تجيز شطب زوجة الشهيد الأسير وليد شعت من قائمة الأسرى ضمن مكرمة خادم الحرمين ؟؟ وأي المعايير تلك التي تجيز لهم شطب الأسماء واستبدالها من طرفهم دون الرجوع لوزارة الأسرى ؟ وأي معايير تلك التي يتحدثون عنها والتي أجازت لهم وضع أسماء مقتدرة و لا علاقة لهم بالشهداء والأسرى ضمن قائمة ( الحالات المحتاجة ) ؟ فروانة يناشد الرئيس التدخل لحل عقبة سفر ( 33 ) من الاسرى للحج غزة- 28-10-2011 – ناشد الأسير السابق ، الباحث المختص بشؤون الأسرى ، عبد الناصر فروانة السيد الرئيس أبو مازن التدخل لحل الأزمة التي نشأت بشكل مفاجئ بقطاع غزة فيما يتعلّق بسفر ( 33 ) حاجاً من عائلات الأسرى والأسرى المحررين ضمن مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لأداء فريضة الحج هذا العام وفي الساعات الأخيرة، مما خلق عقبات أمام سفرهم. وتمنى فروانة على الرئيس أبو مازن تدارك ذلك والعمل على حل هذه الإشكالية حتى يتمكن هؤلاء من أداء فريضة الحج ضمن مكرمة خادم الحرمين والذي خصص جزء منها هذا العام لذوي الأسرى والأسرى المحررين دعماً لهم واحتراماً لصمودهم وتقديراً لبطولاتهم ومعاناتهم. وقال فروانة بأن اللجنة المشتركة بغزة والمكونة من أعضاء يمثلون وزارتي الأسرى بغزة ورام الله كانت قد أعدت قائمة تضم ( 298 ) اسما وفقا لما هو متفق عليه من أهالي الأسرى ومن الأسرى المحررين والأسيرات المحررات ، وقدمتها للجنة المشتركة بوزارة الأوقاف مع تسليم جوازات سفرهم ، وتم ابلاغ من أدرجت أسمائهم بتجهيز أنفسهم والإستعداد للسفر .واضاف : بأننا فوجئنا ليلة أمس ، باستثناء ( 33 ) اسما لم يتم منحهم تأشيرات للسفر لآداء فريضة الحج بينهم بعض أعضاء اللجنة المشتركة وكافة المشرفين وأسرى محررين يحملون قضية الأسرى ويناضلون من أجلها ، مما خلق أزمة كبيرة في غزة وحالة من التذمر لدى كل المعنيين بالأمر لا سيما الحجاج أنفسهم والذين كانوا قد أعدوا أنفسهم للسفر .وأوضح فروانة : بانه وللأسف تم استبدالهم من قبل وزارة الأوقاف في اللحظات الأخيرة دون ابلاغ وزارة الأسرى أو اللجنة المشتركة بذلك ، وأن من وضعوا مكانهم هم ليسوا أحق منهم على الإطلاق.وفي السياق ذاته علم فروانة بأن ( 12 ) اسما من أهالي الشهداء تم استبدالهم أيضا ولم يمنحوا تأشيرات للسفر لآداء فريضة الحج .

علاقة الأخوان المسلمين في الأردن بالسفارة الأمريكية من خلال وثائق ويكيليكس/

kolonagaza7

د. إبراهيم علوش
30/10/2011
في تقرير مؤرخ في 3/2/2003، ويحمل الرقم 03AMMAN745 تشير برقية السفارة الأمريكية في عمان تعليقاً على مسيرة دعت لها لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة انطلاقاً من مجمع النقابات في الشميساني احتجاجاً على العدوان الأمريكي المزمع على العراق أنها كانت تحت السيطرة، وأن كل خطواتها تم تنسيقها بين الحكومة الأردنية والمنظمين، وأن المسيرة التي ألقى فيها الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي حمزة منصور خطاباً مناهضاً للولايات المتحدة بشكل صريح "أعطت فرصة لمناهضي الحرب لينفسوا عن بعض الضغط".
في تقرير مؤرخ في 9/2/2003، ويحمل الرقم 03AMMAN893 تقول برقية السفارة أن حزب جبهة العمل الإسلامي يشكل المعارضة الوحيدة المنظمة في الأردن، ويشكل بالتالي نقطة جذب شعبية لمعارضي سياسة النظام الأردني تجاه معاهدة وادي عربة و"الحياد" الرسمي الأردني بالنسبة للعدوان على العراق، ولكن النظام تمكن من احتواء الحزب من خلال منحه مشروعية ممارسة العمل السياسي ومقعد وزاري بين الفينة والأخرى، ومن خلال قانون الصوت الواحد الذي سن عام 1993.
ويقول تقرير مؤرخ في 13/2/2003، ويحمل الرقم 03AMMAN974، نقلاً عن لقاء بين بولوف من السفارة الأمريكية وناشط حقوق الإنسان د. فوزي السمهوري الذي يحظى بعلاقات جيدة مع حزب جبهة العمل الإسلامي والنقابات المهنية حسب التقرير أنه أبلغ بولوف أن الاحتجاجات السابقة والقادمة المناهضة للحرب على العراق لم تأتِ للاحتجاج على العدوان على العراق بقدر ما تعبر عن الاحتجاج على غياب الانتخابات البرلمانية وبطء مسيرة الإصلاح الديموقراطي، والإحباط المتنامي تجاه القادة العرب بسبب فشلهم في التعامل مع "مشكلة صدام"، وأن الاحتجاجات ستكون سلمية ومنظمة ومنسقة بالكامل مع الحكومة، وأنه لن يتم النزول للشوارع في حالة الهجوم على العراق. وفي فقرة منفصلة يذكر التقرير أن جبهة العمل الإسلامي دعت الأردنيين، في بيانٍ لها في 9/2/2003 وصف القوات الأمريكية والبريطانية المتجمعة في المنطقة ب"الذئاب"، للاحتجاج من خلال إطفاء الأنوار وأجهزة التلفاز في العاشرة ليلاً وإضاءة شموع أمام النوافذ تأكيداً لفكرة أن الاحتجاج على ضرب العراق لن يكون عنيفاً.
وكتتمة لما سبق، جاء في تقرير مؤرخ في 18/2/2003، ويحمل الرقم 03AMMAN1053 ، أن المسيرة التي دعت لها لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة، والتي ألقى فيها الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي خطاباً مناهضاً للولايات المتحدة، لم يشارك فيها سوى بضعة آلاف، وأنها تمت بالتنسيق مع الحكومة، والأهم، أنها لم تعكس على الأرض مشاعر عموم الأردنيين المناهضة للعدوان على العراق!
وفي تقرير مؤرخ في 20/2/2003، ويحمل الرقم 03AMMAN1092، ثمة إشارة لاعتقال مجموعة من شيوخ العشائر لدى عودتهم لعمان بعد رحلة لبغداد تضامناً مع العراق.
وفي تقرير مؤرخ في 6/3/2003، ويحمل الرقم 03AMMAN1356، تبدأ الفقرة الأولى بتلخيص بيان جبهة العمل الإسلامي الذي نشرته السبيل في 4/3/2003 والذي يدعو المواطنين الأردنيين لمقاطعة الجنود الأمريكيين في الأردن اقتصادياً، ويرى نفس التقرير أن "من المستبعد أن تجد دعوة [المقاطعة] تجاوباً واسعاً"، وأن السفارة تتوقع أن يستمر حزب جبهة العمل الإسلامي بمحاولة "استغلال" المشاعر الشعبية المناهضة بقوة للحرب على العراق سياسياً.
وفي تقرير مؤرخ في 16/3/2003، ويحمل الرقم 03AMMAN1582، ثمة تقييم للتظاهرات التي جرت في عمان وإربد احتجاجاً على العدوان المرتقب على العراق، وقد أشار التقرير أن تظاهرة عمان ضمت ثلاثة آلاف، وضمت تظاهرة إربد ألفي محتج، وأن تظاهرة عمان دعت إليها لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة وأنها عبرت "خط السير المكرر" من مجمع النقابات المهنية إلى مكاتب الأمم المتحدة في الشميساني، ونقلت عن صحفي أمريكي وصفه لتلك المسيرة بأنها "غير مميزة" على الإطلاق. ولكن التقرير ذكر أن هنالك علامات احتقان شديد في المخيمات الفلسطينية، وأن السفارة تتابع مع مسؤول الشؤون الفلسطينية في الحكومة الأردنية الجهود التي يتم بذلها على مدار الساعة مع "لجان المخيمات ومسؤولي مختلف التنظيمات الفلسطينية" في الأردن لمنع المخيمات من النزول للشارع في حالة ضرب العراق.
وفي تقرير مؤرخ في 19/3/2003، ويحمل الرقم 03AMMAN1685، كان الموضوع الرئيسي هو تقييم موقف الأردنيين قبل ليلة من العدوان على العراق، ويبدو أن بولوف قد ذهب لمقهى في وسط البلد وتحرش بخمسة طلاب جالسين في المقهى ليسمع منهم وجهة نظرهم حول العراق ليسمع منهم إدانة شديدة للموقف الأمريكي. لكن التقرير يدرس أمرين بالتحديد: 1) إمكانية انفجار الشارع الأردني في حالة ضرب العراق، 2) إمكانية قيام حملات لمقاطعة المنتجات الأمريكية، وفي الحالتين يتوقع التقرير أن شيئاً من ذلك لن يحدث على نطاق واسع بالرغم من رفض الأردنيين الشديد للعدوان على العراق. ومع أن التقرير المذكور في هذه الفقرة لا يذكر الإسلاميين أو الأخوان بشيء من قريب أو بعيد، لكنه يعطي سياقاً لما سبق، ويشير لتاريخ بدء الحرب على العراق.
وفي تقرير مؤرخ في 22/3/2003، ويحمل الرقم 03AMMAN1719، وهو واحد من سلسلة تقارير حول حالة الشارع الأردني في الأيام الأولى للعدوان على العراق، ثمة إشارة لمهرجان خطابي أقامه حزب جبهة العمل الإسلامي في إربد حضره ألفي شخص أدان فيه الخطباء، واحداً تلو الأخر، العدوان الأمريكي على العراق، في سياق الحديث عن اشتباكات في مخيم البقعة بين الشرطة والمتظاهرين، وعن احتجاجات معان في اليوم السابق، واحتجاجات الجامعات، في هذا التقرير وفي غيره.
وعلى صعيدٍ أخر، نورد تقريراً مؤرخاً في 25/3/2003، ويحمل الرقم 03AMMAN1798، يشير إلى أن رئيس الوزراء الأسبق علي أبو الراغب أبلغ السفير الأمريكي غنيم أن المسؤولين الأردنيين سيضطرون لقول أشياء لن تعجب الولايات المتحدة لمعالجة الغضب الشعبي، ولكنهم سيختارون كلماتهم بحذر. ويضيف التقرير نفسه أن الحكومة الأردنية، في الآن عينه، تابعت دعمها العسكري المتفق عليه مسبقاً لقوات التحالف...
وقد حرصت في هذه الحلقة الثانية من هذه المادة، كما في الحلقة الأولى، أن لا أقدم تحليلي لما جاء فيها، تاركاً للقارئ اللبيب أن يضع النقاط على الحروف. لكن نلاحظ هنا، على عكس الحلقة الأولى، أن لا إشارة لاتصالات مباشرة أو حوارات وزيارات.
لقراءة الحلقة الأولى من هذه المادة، الرجاء الذهاب للرابط التالي:

الأسرى يدينون التصعيد المفاجئ من قبل الاحتلال

kolonagaza7

باحث / الأسرى في سجون الاحتلال يدينون التصعيد المفاجئ من قبل الاحتلالأدان الأسرى فى سجون الاحتلال التصعيد الاسرائيلى المفاجئ والغير مبرر ضد الشعب الفلسطيني ، واعتبروه إفساد لفرحة شعبنا بإتمام صفقة التبادل ، وإرضاء للرأى العام الاسرائيلى .وقال الأسرى فى اتصال هاتفي مساء أمس السبت بالباحث في شئون الأسرى رياض الأشقر من سجن النقب ، بان إقدام الاحتلال على اغتيال خمسة مقاومين من سرايا القدس إنما هو تفجير لحالة الهدوء التي سادت قطاع غزة بعد صفقة التبادل المشرفة ، والتي شعر العدو بأنها فشل كبير لسياسته وعنجهيته ، ويريد من خلال الاغتيال إثبات بأنه الأقوى والذي يفرض شروطه في هذه المرحلة .وأضاف الأسرى ان الاحتلال يريد أن يسرق فرحة الشعب الفلسطيني بصفقة التبادل ، ويستبدلها بالمأسى وبيوت العزاء باستهداف المقاومين ، كما انه يرغب فى تسخين الأوضاع لجر المقاومة إلى الرد وبالتالى خلق مبرر لمزيد من الاغتيالات والقصف والتدمير بحق أبناء شعبنا .ونعى الأسرى في السجون بكافة فصائلهم الوطنية شهداء سرايا القدس الخمسة ، وكذلك شهداء السرايا فى رفح الذين سقطوا فى ساعات الليل بعملية قصف جبانه من طائرات الاحتلال ، وحيا الأسرى رجال المقاومة الذين يتصدون لعدوان الاحتلال ويرفضون تلقى الضربات دون ان يكون هناك مقابل لها ، وإثخان فى العدو ، ودعا الأسرى فى اتصالهم الى توحيد الصفوف وانهاء حالة الانقسام الداخلي، لكي نستطيع التصدي لمخططات الاحتلال، الذى يستهدف الكل الفلسطيني دون تفريق بين فصيل وأخر . 30/10/2011

السبت، 29 أكتوبر، 2011

الغفلة عن موطن العبرة في نهاية القذافي

kolonagaza7

أحمد أبورتيمة
abu-rtema@hotmail.com
تجد فريقاً من الناس يظهرون رحمةً في غير موضعها حين يعبرون عن حزنهم للطريقة البربرية التي قتل بها القذافي، ويتغافلون عن سنوات طويلة من الظلم والاستبداد والقتل مارسها ضد شعبه قادت إلى هذه النهاية..
مشكلة هؤلاء أنهم عاطفيون يسيطر عليهم انفعال اللحظة الراهنة دون أن يربطوها بما قبلها وما بعدها، فهم يعانون من قصر في الذاكرة ينسيهم أنهم هم أنفسهم الذين كانوا يستعجلون نهاية القذافي بالأمس، فلما رأوها واقعةً أمامهم نسوا ما كانوا به يستعجلون..
من المؤسف ألا تكون هذه الأحكام الانفعالية قاصرةً على عامة الناس، بل يتورط فيها كتاب ومثقفون تظهر في كتاباتهم تقلباتهم المزاجية، وهم الذين كان يفترض أن يقودوا الجماهير برؤية متزنة لا أن تقودهم عواطفهم..
لا نناقش في بربرية الطريقة التي قتل بها القذافي، لكننا نأخذ على هذا الفريق أنهم يسلطون الضوء على هذا الجانب وكأنه هو القضية ويغفلون عن المقدمات التي أوصلت إليها وهي اثنان وأربعون عاماً من الاستكبار والعلو والفساد في الأرض وسفك الدماء..
نحن لا ندعو إلى قسوة القلب ولا نطالب بالفرح أو الشماتة بمقتل القذافي، ولا نشرعن أيضاً طريقة قتله، كل ما ندعو إليه هو ضرورة الانتباه إلى جانب العظة والعبرة، وإبصار المسألة في سياق تاريخي، فنحن ننظر إلى نهاية القذافي المروعة نظرةً قدريةً تتعلق بسنة الله التي لا تتبدل ولا تتحول عبر التاريخ، والتي عملت عملها في الأولين ولن يكون الآخرون استثناءً منها، ولا ننظر إليها من زاوية من قاموا بقتله، فهؤلاء مجرد أسباب لإمضاء قدر نافذ لا محالة بأيديهم أو بأيدي غيرهم..
حين ننظر للمسألة في سياق تاريخي سندرك أن هذه النهاية جاءت طبيعيةً وفق المقدمات التي صنعها هو بنفسه، وهي شبيهة بنهاية كثيرين من الطغاة الذين سبقوه من أمثال هتلر وتشاوشيسكو وشاه إيران وصدام وغيرهم..
هؤلاء الحزينون على القذافي يسيرون خطأً على مبدأ "اذكروا محاسن موتاكم" ويطبقونه في غير موضعه فكلما مات طاغية حتى لو ارتكب في حياته كل الموبقات، وملأ الأرض فساداً وشروراً يحولونه إلى قديس طاهر، وهو ذاته الذي كانوا يوسعونه لعناً وشتماً بالأمس القريب..
مشكلة هذه الرؤية العاطفية أنها تعمي أبصار أصحابها عن رؤية موطن العظة والعبرة في أحداث التاريخ، فلا يبصرون في المشهد آيةً في إهلاك الظالمين، ولا ينتفعون من الآيات البينات في زيادة إيمانهم..
الأحكام العاطفية دلالة نظرة جزئية محدودة، والقدر يمشي وفق خطة محكمة لا تتغير تبعاً لأهواء البشر، فالله عز وجل لا يستعجل بعجلة أحد، وهو يملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته، ربما يملي للظالم أعواماً أو عقوداً يتركه يتمادى في إجرامه، وهو لا يبالي بعجلة الناس، ولكن حين تحين ساعة الظالم فإنه يأخذه أخذاً أليماً شديداً لا يؤخره عن أجله، ولا يلتفت حينها أيضاً إلى عواطف البشر التي لا تدل إلا على نظرة جزئية..
هناك جانب مأساوي ولا شك في نهاية القذافي المروعة، ولكن هذه المأساوية ذاتها هي التي تكشف جانب العدل والحكمة..فهذه النهاية الأليمة تبين أن الله كان يستدرجه من حيث لا يعلم، وأنه كان يملي له ليزداد إثماً، وأنه لم يكن غافلاً عن ظلمه، وأن هناك توافقاً عجيباً بين طريقة حياة البشر وعاقبة مآلهم، فهذا الذي طغى في البلاد فأكثر فيها الفساد، وكان يستكبر على شعبه جاء جزاؤه من جنسه عمله حين وجد نفسه بعد كل سنوات الكبر والاستعلاء يتوسل إلى من كان يصفهم بالجرذان ويستجديهم حياته، ثم يقتل أبشع قتلة جزاءً وفاقاً على قتله أبناء شعبه ليغدو مثلاً للآخرين..
القرآن يلفت أنظارنا في مئات الآيات إلى ضرورة الاعتبار من أحداث التاريخ "فانظر كيف كان عاقبة الظالمين"..ولا توجد آية أوضح من آية قتل القذافي في هذه الأيام للاعتبار بنهاية القوم الظالمين..
والخشية هي أن تؤدي الرحمة في غير موضعها إلى الغفلة عن آيات الله، وعدم التفطن لمراده عز وجل في أحداث التاريخ وعواقبها..
إن مقتضى الإيمان في مثل هذه الحالة لا يكون بالفرح والشماتة ولا بالرحمة الزائفة، بل يكون بأن يتذكر الإنسان المقدمات التي قادت إلى هذه العاقبة، وأن يخشع قلبه وهو يتلو قول الله تعالى: "أليس الله بعزيز ذي انتقام"..
والله أعلم
المصدر صحيفة فلسطين

على حماس أن تستعد

kolonagaza7

توقيع : محمد الناصر
اشرقت غزة بصفقة التبادل الرائعة التى أدخلت الفرحة الى كل بيت فى فلسطين والخارج و الداخل ، و اثلجت صدور قوم مؤمنين أحبوا فلسطين أرض الرباط و مقدساتها و ما فيها من خير كثير.ليس هذا موضوعى اليوم ، ولكن لا يمكن ان نتحدّث فى السياسة دون التعريج بكلمة وفاء و حب لكتائب القسام قيادةو مجاهدين وليس هذا فحسب، بل لنقبّل أيادى كل أمهات الأسرى و ذويهم لأنهم صُنّاع الانتصارات بسواعد ابنائهمو عقيدة كتائب القسام المجاهدة بكل معنى الكلمة .ما اتحدّث عنه اليوم هو الخطر القادم فى غفلة الفرح الحالى على الصعيد السياسى والذى سيشكّل منحى خطير وقد يكون عنواناً استراتيجياً لمرحلة اخرى قادمة جديدة تشكّل فى مجملها ظُلمات فوق ظُلمات تعطّل انتصارات القضيّة و تُعيدها الى مذبح الإستسلام من جديد.ما حدث من تفاعلات على صعيد حركة فتح و قيادة سلطة اوسلو و مجلس فتح الثورى وصولا الى تنفيذية منظمة التحرير الحالية بتركيبتها جعل الخيارات لدى قيادة عباس محصورة فى قرارين لا ثالث لهما :الأوّل : استئناف المفاوضات مع العدو الصهيونى بعد ان يتم الموافقة على شرط "وقف الاستيطان" ولو بصورة جزئية ليحفظ محمود عباس و قيادته ماء الوجه بعد خطابه الأيلولى فى الأمم المتحدة و تقديم ورقة "الدولة" الى مجلس الأمن .الثانى : الذهاب الى حل السلطة ..لا تستغربوا. أجل حلّ السلطة بخطوة جريئة ليست إقداماً ولكن إجباراً لكى يحفظ محمود عباس ما تبقى له من ماء وجه و خصوصاً أنه بات فى حكم المنتهى سياسيا و قياديا و برنامجاً الخ.قد يقول البعض : وما الجديد؟الجديد هو ما سيتفاجأ البعض منه وقد يضحك ايضا ، ويتمثل فى التالى :أن يستلم أبو ماهر غنيم المقيم فى تونس قيادة منظمة التحرير الفلسطينية و قيادة فتح ويأخذ من تونس او الخارج مقراً له هذا اولا .أن يتم الاعلان عن حل سلطة اوسلو بشكل مفاجىء حتى لأمريكا و العرب ويتم وضع القضية بمجملها المصيرى فى حضن الكيان الصهيونى و مسئولياته الدولية تجاه الشعب الفلسطينى و فق مبدأ انه احتلال وفق القانون الدولى الخ.
لذلك ، امام حماس اولاً و الفصائل المقاومة ثانيا وضع النقاط على الحروف و الاستعداد للقادم بتفاعلاته و انعكاساته السلبية و الايجابية إن وُجِدت..إن خلق ازمة جديدة لمنتسبى السلطة وخاصة العسكريين ممن لازالوا على رأس عملهم سيتطلّب حلولاً.وان استقبال من سيتم ابعادهم يحتاج قرارات و تنسيقوأن من المطلوب اذن التفكير الجدى و بهدوء لمعالجات مطلوبة لاتقف عند احتفالات فقط بل تتعداها الى استحقاقات حقيقية تقودها حماس و المقاومة واعتقد أنها جديرة بهاو برسم مستقبل جهادى مقاوم يضع النقاط على حروف المقاومة.

تونس تبايع النهضة .. انتصار للهوية وتكريم للمناضلين

kolonagaza7


ياسر الزعاتر

ةلم تتوقف دوائر الإعلام الغربية، وبالذات الفرنسية التي تدعم العلمانيين المتطرفين في المغرب العربي، وتتعاطف مع اليسار أيضا عن التبشير بسقف العشرين في المئة الذي لن تتجاوزه حركة النهضة في تونس، فضلا عن ملاحقة كل كلمة يقولها زعيم الحركة الشيخ راشد الغنوشي أو سواه من قادة الحركة، واصطياد ما يمكن اصطياده من تأويل خاطئ لها بغية تحريض الداخل والخارج على الحركة.وكان لافتا بالطبع أن ينسجم بعض رموز السلطة الانتقالية، وكثير منهم من مخلفات النظام المخلوع مع هذه النغمة، الأمر الذي أثار شكوكا حول نوايا تزوير الانتخابات، لأن أحدا لا يمكنه الجزم مسبقا بنسبة التصويت لكل حركة أو حزب في بلد خارج لتوه من عهد شمولي سيطر على كل شيء في البلاد، وجعلها مزرعة للرئيس وعائلته ومن يدورون في فلكهم.لكن تونس التي كانت أولى بشائر الربيع العربي والإنذار الأول للطغاة، أبت إلا أن تكون أول الغيث بالنسبة للقوى الإسلامية، فها هي حركة النهضة، وخلافا لتلك التوقعات المبرمجة، تحصد فوزا كبيرا توقعه قادتها، وإن لم يصرحوا بذلك في وسائل الإعلام (نكتب مع ظهور النتائج الأولية التي تشير إلى فوز الحركة بما يقرب من نصف المقاعد، مع أن هبوط الرقم إلى ما دون ذلك لا يغير في واقع أنها القوة الأولى التي ستشكل الحكومة تبعا لذلك).لقد شعر قادة النهضة منذ الأيام الأولى لسقوط بن علي وخروجهم للعلن أن الجماهير معهم بكل مشاعرها. تبدى ذلك في اللقاءات والمؤتمرات التي عقدتها الحركة في سائر المدن. صحيح أن جيلا من التونسيين لم يعايش الحركة وكوادرها (أقصيت مطلع التسعينيات وزج بقادتها وكوادرها في السجون)، إلا أن أخبار الحركة ومعتقليها والمطاردة المحمومة التي قام بها زين العابدين بن علي لكل ما يمت إليها بصلة، مع مطاردة حالة التدين برمتها في تونس، كل ذلك أدى إلى تعاطف هذا الجيل معها، لاسيما أن رؤاها كانت حاضرة في خطاب القوى الإسلامية الأخرى وعموم الصحوة، فضلا عن حضور شيخها المنفي في الخارج في وسائل الإعلام، إلى جانب ما كان يتوفر للحركة من وسائل اتصال مع الجماهير، بخاصة خلال الألفية الجديدة بعد اتساع نطاق وسائل الاتصال وشيوع الفضائيات.هكذا كان التوانسة أوفياء لمن دفعوا الأثمان الباهظة في مواجهة النظام، فضلا عن وفائهم لهويتهم التي طاردها النظام بكل وسيلة ممكنة، وها هم ببيعتهم لحركة النهضة يعلنون أمام العالم أجمع أن أحدا لن يتمكن من العبث بضميرهم الجمعي المنحاز للإسلام، والمقدر للتضحية والبطولة في مواجهة الظلم والجبروت.لا خلاف على أن هذا الفوز يشكل تحديا لحركة النهضة، هي الخارجة لتوها من وضع استثنائي تمثل في ملاحقة أمنية بالغة البشاعة، لكن الحركة ستكون قادرة -بإذن الله- على تجاوز هذا التحدي وصياغة برامج تحمل الشعب التونسي نحو آفاق جديدة عنوانها الأمل بالمستقبل والحرية والكرامة والرخاء.لن يأخذ قادة الحركة الغرور بالفوز، فهم عايشوا تجارب كثيرة ومريرة لهم ولسواهم من القوى الإسلامية، وسيبذلون كل جهد ممكن من أجل بناء تحالفات مع القوى الوطنية الأخرى وصولا إلى حكومة ائتلاف وطني تعبر عن التونسيين وتحقق آمالهم.على أن القوى الأخرى، ومنها يسارية وعلمانية حصلت على حصة معقولة لن تستسلم لهذه النتيجة، وستعمل كل ما في وسعها من أجل وضع العصي في الدواليب، بما فيها تلك القوى التي عاشت عقودا في ظل فساد النظام واستفادت منه على مختلف الصعد، من دون أن نستبعد تعاون بعض الأحزاب مع النهضة في بناء المرحلة الجديدة.في الدول الشمولية يفسد كل شيء، وتشكيل حكومة لن يمنح أصحابها القدرة على إصلاح الأمر بضربة سحرية.هي مهمة بالغة الصعوبة دون شك، لكن التوانسة يدركون ذلك كله، وسيمنحون حكومتهم الجديدة فرصة التغيير المتدرج وصولا إلى دولة مدنية تعلي من شأن حقوق الإنسان بعيدا عن الوصاية عليه من قبل أي أحد، وتلبي احتياجاته الأخرى بكل ما أوتيت من طاقة وقدرة.هو تحد من دون شك، لكننا واثقون من أن نهضويي تونس سيكونون على قدر التحدي ويمنحون الأمل لإخوانهم الآخرين في أكثر من بلد عربي بأن المستقبل هو للقوى الإسلامية التي ترفض التبعية للغرب، وتصر على تبني قضايا الأمة، وفي مقدمتها قضية فلسطين.

نقلاً عن جريدة الدستور

أيها اللبنانيون: لهذه الأسباب جئنا إليكم.. فرفقاً بنا

kolonagaza7

بقلم: ياسـر عـزام

لم يكن الأمر قبل 63 عاماً نزهةً إلى لبنان! بل جئنا في غمرة مؤامرة كبيرة أدّت بنا إلى هنا.. وهاكم الحكاية:لم تكن المجازر استثناءً في سياسة العدو الصهيوني، فمع كثرة المجازر التي رافقت النكبة وحروبها، وأحياناً كانت تحدث من دون حروب، لم يعد السؤال: هل سيرتكبون مجزرة؟ بل بات السؤال البديهي الأول: أين سيتم الذبح هذه المرّة؟ لقد شاركت العصابات الصهيونية كافة في المجازر، خاصة تلك التي رافقت ما أسمته العصابات «حرب الاستقلال»، أي «النكبة» التي أدت إلى تشريد 800 ألف فلسطيني، وتدمير 531 قرية وارتكاب أكثر من سبعين مجزرة موثقة بين (1937-1948)، خلق كيان غاصب على أرض فلسطين، بحجة أنها «أرض بلا شعب، لشعب بلا أرض».هذه المجازر تنوعت فيما بعد وتطورت من استخدام السلاح الأبيض والرشيشات الفردية، إلى عمليات كوماندوس، وقصف بالطيران للتجمعات السكانية، والسيارات المفخخة بين المدنيين والأحياء السكنية، ناهيك عن كل الانتهاكات التي ارتكبها جيش الاحتلال في الانتفاضات الشعبية ضد المدنيين والسياسيين. وقد شملت هذه المجازر الأطفال والنساء والشيوخ والرضع والحوامل الذين كان يتم قتلهم بدم بارد.وقد كتب رائد المؤرخين الجدد بني موريس كتابه «ولادة مشكلة اللاجئين الفلسطينيين 1947-1949»، الذي أثبت فيه بالوثائق والشهادات التاريخية الإسرائيلية، أن الكيان الصهيوني وزعماءه، يتحملون مسؤولية طرد الفلسطينيين من بلادهم، وليس كما زعموا أن المشكلة نشأت بسبب الدعوات التي وجهتها الحكومات العربية لهم بالخروج من فلسطين..لقد استخدمت العصابات الصهيونية هذه المجازر لطرد الفلسطينيين من أرضهم، واستفادت منها في «تنظيف» المناطق، وقد قال في ذلك قائد قوات الأرغون التي ارتكبت مجزرة دير ياسين، مناحيم بيغن، رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، «قامت في البلاد العربية، وفي جميع أنحاء العالم موجة من السخط على ما سموه «المذابح اليهودية»، وقد كانت الدعاية تقصد إلى تشويه سمعتنا، ولكنها أنتجت لنا خيراً كثيراً... لقد ساعدتنا أسطورة «دير ياسين» في المحافظة على طبريا واحتلال حيفا».وقد وثّق سلمان أبو ستة تدمير 531 قرية وطرد سكانها. وبيّن أسباب نزوح الفلسطينيين حسب الملفات الإسرائيلية:الطرد على يد القوات الإسرائيلية (122 قرية)، الهجوم العسكري المباشر (270 قرية)، الخوف من هجوم متجه نحو القرى (38 قرية)، تأثير سقوط مدينة قريبة (49 قرية)، الحرب النفسية (12 قرية)، الخروج الاختياري (6 قرى)، غير معروف (34 قرية).كثيرة هي المجازر التي ارتكبها الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، ولا يتسع المقام له هنا، ولكن الأكيد أنه تم توثيق (34) مجزرة في سنتي النكبة (47-48) ارتُكبت بحق مدنيين أو أسرى، (17) منها أثناء الوجود البريطاني، و(17) بعد الجلاء البريطاني عن فلسطين، و(24) مجزرة من هذه المجازر حدثت في الجليل، و(5) في الوسط، و(5) في الجنوب. وكان معظم ضحاياها من الأطفال والنساء.ليس مهماً بالنسبة للاجئين، أين ومتى وعدد المجازر التي حصلت، بقدر ما يهمنا كلاجئين أن نؤكد أن قدومنا إلى هذه البلاد كان بفعل الإجرام الصهيوني، وليس بفعل اختيار اللاجئين الفلسطينيين. من هنا فإن تحميل الفلسطينيين مسؤولية النكبة أمر بالغ القسوة، وتحميل اللاجئين مسؤولية ما يترتب على النكبة من مصائب التوطين والتهجير والأفخاخ السياسية وغير السياسية، لا يجوز بحال من الأحوال.. فيا أيها اللبنانيون: لهذه الأسباب جئنا إليكم، وهذا هو سبب نكبتنا، ولم نأتِ باختيارنا، بل بالمجازر، فيكفي قتالاً علينا ومعنا.. من أجل فلسطين. والعـودة الكاملة هي الحلّ!المصدر: البراق – عدد تشرين الأول

توضيحات ضرورية بالنسبة لانتخابات تونس وقائمة العريضة

kolonagaza7

أثار إلغاء نتيجة العريضة الشعبية في بعض الدوائر الانتخابية التونسية موجة من الجدل، استغلها أنصار الثورة المضادة محاولين تشويه الثورات العربية وبث البلبلة وخلط الأوراق، ومع أن أهل تونس هم أدرى منا بالعريضة الشعبية ورئيسها الهاشمي الحامدي وليسوا بحاجة لمن يوضح لهم، إلا أن الانتخابات التونسية تهم كل العرب خاصة وأنها خطوة أخرى على طريق الانتصار النهائي للثورة التونسية ونافذة أمل لكل العرب، وبالتالي كان من الضروري توضيح ملابسات ما حصل.قائمة العريضة الشعبية يقودها مليونير يعيش في لندن يدعى الهاشمي الحامدي وهو عضو سابق بالنهضة، وقائمته الحزبية حققت مفاجأة انتخابية بتقدمها ومنافستها على المركز الثالث بعد أن كانت قائمة مجهولة وغير معروفة. وفازت بحوالي نصف مقاعد سيدي بوزيد المنطقة التي شهدت شرارة الثورة التونسية.وبعد إلغاء النتائج للعريضة في عدد من الدوائر خرجت مظاهرات في سيدي بوزيد وأحرقت مقرات انتخابية لحركة النهضة، وفي ظل هذه المعطيات المجتزأة استغل مؤيدو الثورة المضادة ومندوبو المخابرات العربية؛ لبث التشويش وتشويه صورة الثورات العربية كلها وليس فقط الثورة التونسية.فبدأؤوا يركزون على "الإقصاء" وزعموا أنه تم إقصاء القائمة حسداً وحقداً لأنها حققت نجاحاً غير متوقع، وزعموا أن أهل الثورة (أي سيدي بوزيد) أختاروا العريضة وأنها خيار الثورة، وأن حركة النهضة بدأت تمارس الإقصاء، وهنا لا بد من الرد على كل هذه المزاعم والمغالطات

.أولاً: الهاشمي الحامدي كان عضواً بالنهضة لكنه خرج منها بعد أن أغراه زين العابدين بن علي وأصبح من المقربين له، وهنالك مقاطع فيديو له بآخر الموضوع وهو يمدح بن علي بطريقة مقززة في برنامج الاتجاه المعاكس ويطلب من التونسيين أن يعطوه فرصة وأن يربوا أطفالهم كما تربيهم ليلى الطرابلسي (زوجة الرئيس المخلوع)

.ثانياً: العريضة لم يكن لها أي أمل بدخول الحكومة حتى لو تلغى أي من نتائجها، فهي حصلت على 27 مقعداً من بين 217 مقعد، ألغي منها 8 مقاعد وبقي لها 19 مقعد. في حين أن النهضة حصلت على 90 مقعد وفي المرتبة الثانية جاء المؤتمر مع 30 مقعد وبعدهم التكتل مع 21 مقعد. (والمؤتمر والتكتل يتوقع أن يتحالفا مع النهضة والثلاثة لديهم 141 مقعد أي أكثر من النصف بكثير ولا حاجة لهم بمقاعد العريضة)

.ثالثاً: سبب اكتساح العريضة لمقاعد سيدي بوزيد هو أن الهاشمي الحامدي ينحدر من هذه المحافظة، فقد تم انتخاب قائمته لدواعي جهوية وليس لدواعي فكرية أو برامجية، والمظاهرات التي خرجت كانت بدافع جهوي أيضاً وما حشد الناس هو نعرات جهوية تتعلق بثنائية الساحل والداخل التونسي وما يقال عن تهميش مناطق الداخل بما فيه سيدي بوزيد. والعصبية والنعرات الجهوية على الرغم من انتشارها الواسع في العالم العربي إلا أن معالجتها ومحاصرتها سهل ولا يشكل تحدياً (إلا أن صاحبتها نعرات وعصبيات طائفية أو عرقية وهو غير موجود بحالة سيدي بوزيد).

رابعاً: من ألغى النتيجة هو لجنة الانتخابات العليا ولا علاقة لها بحركة النهضة أو أي من حلفائها، وسبب الإلغاء هو ترشح قيادات سابقة في الحزب الدستوري (حزب بن علي) ومخالفات انتخابية أخرى، وذلك حسب القانون المعمول به. بل أكثر من ذلك اخترقت قائمة العريضة القانون عندما استخدم الهاشمي فضائيته "المستقلة" للدعاية والترويج لقائمته في مخالفة للقانون الذي يمنع استخدام الفضائيات في الدعاية الانتخابية.

في النهاية قد يجادل البعض بأن الثورة لا يجب أن تقصي أحد حتى لو كان من فلول نظام بن علي، وخاصة أن "قائمة الفلول" حصلت على نتيجة متواضعة وغير مميزة، وهذه وجهة نظر تحترم سواء اختلفنا معها أو قبلناها، لكن ما لا نقبله هو تزوير الحقائق وتشويهها.مرفق مقطعي فيديو للهاشمي الحامدي وهو يكيل المدح لبن علي.الهاشمي الحامدي يطلب من الغنوشي والنهضة والشعب التونسي إعطاء بن علي فرصة:http://www.youtube.com/watch?v=MFEuSHs43PUالهاشمي يدعو التونسيات للاقتداء بليلى الطرابلسي:http://www.youtube.com/watch?v=Rt56XzR6hj4

بالصور .. قصة هناء ابنة القذافي!

kolonagaza7

قال الثوار الليبيون إنهم عثروا على مستندات ووثائق في مقر إقامة معمر القذافي، كشفت أن هناء ابنته بالتبني مازالت حية، وكانت تعمل طبيبة في مستشفى غرب طرابلس، متوقعين أن تكون فرَّت مع زوجة العقيد وابنته عائشة خارج ليبيا.
وكشفت الطبيبة نسرين تيليسي التي كانت تعمل في المستشفى نفسه أن هناء كانت تتمتع بوضع خاص، وأن الإدارة بأكملها كانت تحت تصرفها.
وبدأ اسم هناء القذافي يتردد على الساحة منذ 25 عاما تقريباً، وتحديداً في عام 1986، خلال القصف الأمريكي الذي استهدف منزل القذافي، وقال وقتها إن الطائرات الأمريكية قتلت هناء ابنته بالتبني، ومنذ هذا التاريخ وحتى الآن والجميع يعلم أن هناء القذافي ماتت وعمرها 6 أشهر.
وفي عام 1986 اتهمت أمريكا ليبيا بالضلوع في تفجير ملهي ليلي في برلين، قتل فيه 3 أشخاص وأصيب 200 آخرين معظمهم من الجنود الأمريكيين، وبعده بـ10 أيام شنت 100 طائرة أمريكية هجوما على هيئات ومؤسسات ليبية منها قواعد عسكرية ومقرات مخابرات ومقر إقامة القذافي في العزيزية، بعد القصف عرض القذافي في وسائل الصحافة صورة لطفلة مقتولة عمرها 6 أشهر قال إنها لابنته بالتبني، واستغل بعد ذلك اسم ابنته بالتبني "هناء" في مواجهة الأمريكان، بأنهم قتلة الأطفال.
لم يكتف القذافي بهذا بل استغل ضمن حملته أيضا اسم هناء وأطلقه على عدد من المؤسسات الثقافية والمتاحف والكليات، وأقام في 2006 احتفالية كبرى بمناسبة مرور 20 سنة على مقتلها، وسماه "مهرجان هناء للحرية والسلام".
وفي عام 1999 بثت وكالة الأنباء الصينية، صورة للقذافي وزعيم جنوب إفريقيا، نيلسون مانديلا، ومعهما زوجة العقيد وأم 7 من أولاده، صفية فركاش، وبرفقتهم ابنتها الشهيرة والوحيدة، عائشة، عند مائدة غداء في خيمة القذافي بالعزيزية، ومعهم كانت طفلة عمرها 14سنة.
إلا أن أسطورة هناء القذافي بدأت تتغير ملامحها مؤخرا، بعد سيطرة الثوار الليبيين على العاصمة طرالبس، حيث ظهرت وثائق تؤكد أن هناء مازالت حية.
وذكرت جريدة "دايلي ميل" البريطانية أن هناء ابنه الزعيم الليبي بالتبني لم تلق مصرعها، وأبرزت الصحيفة صورة للقذافي وهو يداعب هناء وهي طفلة صغيرة التي قيل أنها توفيت عندما كانت تبلغ من العمر 6 أشهر، بينما تكشف صورة أخرى هناء وفى مرحلة الشباب وأخرى وهي رضيعة، و كشفت أيضا عن صورة للضريح الذي أقامه الزعيم الليبي بمجمع طرابلس تكريماً لهناء عقب القصف الأمريكي، وأكدت الصحيفة أيضا أن هناء درست الطب في طرابلس العاصمة وتلقت دورات في اللغة الانجليزية بالمجلس الثقافي البريطاني في ليبيا وحازت فيه على الدرجة "أ".
كما أشارت وثائق رسمية سويسرية مسربة إلى أن ابنة القذافي بالتبني لم تُقتل في القصف الأميركي نظرا لظهور اسمها بوصفها صاحبة حساب في أحد المصارف السويسرية حين قررت سويسرا تجميد أرصدة القذافي وأفراد عائلته في فبراير الماضي.
وقالت صحيفة دي فيلت الالمانية إن هناء طبيبة تعمل في وزارة الصحة الليبية، وتحدث ليبيون في المهجر عن هناء القذافي بوصفها شخصية قوية في القطاع الصحي الليبي استخدمت موقعها لمنع ترقية زملاء لها. وقالت صحيفة دي فيلت ان العديد من المستشفيات تُدار باشراف هناء القذافي ولا يستطيع أحد ان يرتقي السلم الوظيفي في وزارة الصحة من دون موافقتها. ويُقال انها تتكلم الانجليزية وكانت كثيرة السفر الى لندن بهدف التسوق.
وذكرت الصحيفة الالمانية أن تاريخ ميلاد هناء القذافي نوفمبر 1985ويعني هذا أنها كانت في الشهر السادس من العمر وقت الهجوم الأميركي.




kolonagaza7

أطمئنكم على رئيسكم، وقع أبو العبد



kolonagaza7

د. فايز أبو شمالة
لو توقف الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية تماماً، ولو تعرضت حياة المستوطنين للخطر، وباتوا يرتعبون من البقاء، لو حدث ذلك، لتوجب الخوف على حياة السيد محمود عباس، ولو أطلقت النار على الجنود الإسرائيليين، وسال دمهم في اشتباكات مسلحة مع رجال المقاومة، وأمسوا يعيشون في قلق وهم يتجولون على طرق الضفة الغربية، لو حدث ذلك، لتوجب الخوف على حياة الرئيس، لو انفجر الوضع في القدس، وبات التوسع الاستيطاني فيها مزلزلاً لوجود اليهود في المنطقة ككل، لو حدث ذلك، لتوجب على الفلسطينيين الخوف على حياة رئيسهم، وتوجب عليهم توخي الحذر من الغدر اليهودي، وأخذ تصريحات وزير الخارجية "أفيقدور ليبرمان" ضد السيد عباس على محمل الجد.
إن الذي يحدث على الأرض الفلسطينية لهو عكس ما يتمناه الفلسطينيون، وإن الحياة اليومية في الأراضي المحتلة لتمشي وفق الأماني اليهودية، فما هي مبررات خوفكم على حياة رئيسكم محمود عباس، وما مبررات قلق السيد صائب عريقات، وتصريحه بأن أقوال "ليبرمان" هي بمثابة تحريض على قتل عباس! وما مبررات شكوى مندوب فلسطين في الأمم المتحدة إلى أمينها العام، وتصعيد الموضوع إعلامياً إلى حد السيولة في التصريحات المتشددة، في حين يجري الإمساك الشديد عن الفعل الميداني الرشيد.
تمنيت أن يغضب بعض المسئولين الفلسطينيين من التسريبات اليهودية عن لقاء السيد عباس مع شمعون بيرس، واتهام اليهود لرئيسهم بأنه تآمر معهم على حياة ياسر عرفات! إن هذا الاتهام أجدر بالتعليق والانتباه والمتابعة، بل ورفع قضية في الأمم المتحدة ضد الإسرائيليين الذين يشوهون سيرة رئيسنا، ويتهمونه بالتعامل معهم، وخيانة رفيق دربه، ولاسيما بعد أن نشرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" رسالة تتضمن محضر جلسة سرية عقدت بين "شمعون بيرس" و "عباس" من وراء ظهر الرئيس الراحل "ياسر عرفات"، وتشير الرسالة إلى أن "عباس" حذر "شمعون بيرس" قائلاً: "إذا انكشف أمر اللقاء سأكون في عداد الأموات". وينبغي أن تتوقف إسرائيل عن الثناء علي في وسائل الإعلام، بمعنى آخر؛ تعمدوا مهاجمتي في وسائل الإعلام، وهددوني بالتصفية والقتل، واعتدوا على بالكلام الجارح، كي أبدو بطلاً في عين قومي.
أطمئنكم على حياة رئيسهم، الذي يقول لفضائية "دريم": لو خرج ضدي فلسطينيان اثنان لتركت الرئاسة فوراً. متناسياً خروج 70% من الشعب الفلسطيني ضد نهجه في الانتخابات البرلمانية التي جرت عام 2006، وقد خرج قبل أيام ملايين الفلسطينيين ضد نهجه، حين وقع على الأرض رئيس الوزراء الفلسطيني "إسماعيل هنية"؛ لقد وقع "أبو العبد" على الأرض جراء تسابق الأسرى المحررين من حركة فتح على تقبيل رأس الرجل، مما أجبر حراسه على تنظيم تدفق الأسرى المحررين باتجاهه، ألا يكفي هذا الخروج شاهداً ودليلاً؟.
أطمئنكم على حياة رئيسكم، فهو بخير، وسيظل بخير، ولن يمسه الضر من اليهود، فهو الذي هندس اتفاقية أوسلو، وهو الذي لما يزل يرى المفاوضات طريقاً لحل الصراع العربي الإسرائيلي، أطمئنكم على حياة رئيسكم، واشكروا الله كثيراً لأن غضب اليهود وحقدهم وغدرهم وتآمرهم ينصب توسعاً استيطانياً على الأرض، ولا يقترب من حياة الرئيس!.

المشهد : حَلْ السلطة .. بقلم د.مازن صافي

kolonagaza7

انهينا عرض المشهد السابق من مقالنا بملاحظة تقول أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد قال :" السلطة ليست سلطة وما جدوى استمرارها وإلى أين نحن ذاهبون ؟ " .. هنا تساؤل مشروع يحتاج الى توضيح وتفسير وأيضا وضع النقاط فوق الحروف كي تفهم الأمور كما يراد لها أن تصل ، لا أن يتم تشويهها واستغلالها ونشرها بصورة لا تهدف الهدف منها .. نعم كل فلسطيني يسأل اليوم ، هل ستستمر الأمور بهذا الجمود ، هل لحظة الانفجار السياسي قد لاحت في الأفق وماذا تبقى كي يتم فعله .. ذهبنا الى كل العالم ، قلنا للعدو والصديق أننا أصحاب حق وقضية لا نسعى لنكون فوق القانون الدولي بل أننا نتسلح به .. وتسلحنا وعلنا بالمقاومة الشعبية السلمية وقلنا لنحمي شعبنا ومقدراتنا من البطش والعنجهية والفكر الإسرائيلي التدميري كوسيلة تجيدها لإلغاء وجودنا .. لا أحد يريد حل السلطة .. لا أحد يريد ان تتهدم أركان المؤسسة السياسية التي جاءت بعد الكثير من الجهد والعرق والشهداء واستنزف بنيانها الكثير من المال والوقت .. السلطة الوطنية الفلسطينية فوق الأرض الفلسطينية استحقاق ثوري بامتياز .. لا نريد أن يتم تشويهه أو تعريته .. نريد حمايته من أن يصبح بلا معنى أو بلا هدف .. لذلك وهذه قراءتي أن الرئيس لم يقصد حل السلطة بالمعنى المجرد .. بل المقصود هو إرسال رسالة للعالم ولكل المعنيين بالسلطة وبقاؤها قوية وكل من ساهم وشارك في توقيع الاتفاقيات التي جاءت بالسلطة .. الرسالة تقول أن السلطة بمعناها السياسي قد دمرته إسرائيل .. سلطة بلا سيادة ولا أفق .. سلطة بلا صلاحيات ولا قوة مطلوبة .. السلطة بلا صلاحيات وبلا أي دعم سياسي دولي حقيقي .. ولا معنى للسلطة تحت الاحتلال .. الاتفاقيات التي أحدثت كثير من النقاش والإشكاليات والتي جاءت بالسلطة لم تكن الى ما لا نهاية .. بل سلطة لها جدول وحل نهائي .. كل هذا ضربت به إسرائيل عرض الحائط وتنصلت منه .. ومارست الولايات المتحدة الأمريكية الازدواجية السلبية والمتعمدة فلم تحمي الاتفاقيات التي وقعت في بيتها الأبيض ولم تقول لإسرائيل أن لفلسطين حق الدولة .. بل أنها تقول أن أمن إسرائيل فوق كل شيء وأن قوة إسرائيل مصلحة حيوية أمريكية .. والأسوأ انه حين ذهبت القيادة الفلسطينية للأمم المتحدة تم تهديد الرئيس أبومازن بنفس الأسلوب والكلمات التي تم التهديد فيها للشهيد القائد الرئيس أبو عمار في كامبديفيد .. اذن المطلوب أن تبقى السلطة هزيلة بلا كيان سياسي وبلا أفق وبلا أهداف وبلا استيراتيجية ومهام مستقبلية يعني مثل ما يقولوا بالبلدي " خوذ قرشين وتفسح وكول وآخر الليل روح نام واحلم .. وفي الصباح يعاد المشهد نفسه " .. لا تطلب أكثر من ذلك كي لا يؤخذ منك القرشين وتصبح مفلسا وتجوع ولا تقوى على النوم وتحرم عليك الأحلام ..
الرئيس الفلسطيني كان صادقا فيما قال ، ولم يكن هذا أول تصريح ، بل أنه كان واضحا وحادا مع الرئيس الأميركي باراك اوباما عندما طالبه بعدم التقدم بطلب الاعتراف إلى مجلس الأمن، فما كان من الرئيس الفلسطيني الا أن ابلغ الرئيس الأميركي أن الشعب الفلسطيني مل من مسيرة التفاوض التي تستغلها إسرائيل لفرض وقائع على الأرض وانه لن يخون قضية شعبه ويتحول إلى جسرا لتحقيق أحلام إسرائيل التوسعية .. لقد وصلت القيادة الفلسطينية الى محطة دولية عالمية ننتظر أن تؤتى ثمارها في قرار لجنة العضوية بعد عدة أيام .. إن معالجة ما آلت إليه السلطة السياسية الفلسطينية يتم من خلال تحويلها إلى دولة وفق ما ورد في كل مقررات ومواثيق الأمم المتحدة وما وافقت عليه جامعة الدولة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وما تم من توافق في اتفاق القاهر في مايو2011 بالقاهرة .. وكذلك يجب رفع سقف التمثيل الفلسطيني عالميا وفي اكبر منظمة دولية و مع الحفاظ على الثوابت ومكانة وقوة منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني .. هكذا يمكن الخروج من الأزمة السياسية التي تواجه السلطة والتي تهدد بإفراغها من مضمونها ومهامها الحقيقية ..
ملاحظة : تصوت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" يوم الاثنين المقبل على طلب فلسطيني لعضوية المنظمة، في اطار مساع أوسع للفلسطينيين للاعتراف بهم كدولة في نظام الأمم المتحدة

مهيب النواتي ... نعترف بأننا مقصرون

kolonagaza7

بقلـم / رمزي صادق شاهين
تتسارع الأيام والأشهر ، ولازال زميلنا الصحفي مهيب النواتي مختطفاً لدى أجهزة القمع والإرهاب السورية ، هذا النظام الزائل بإذن الله اختطف مهيب أوائل العام 2011م ، ورفض الإفصاح عن مكان وجوده أو سبب اعتقاله ، ضارباً بعرض الحائط كُل القوانين والمواثيق ، ملتفاً على كُل الأخلاق والأعراف التي تؤكد حق أي معتقل بزيارة من قبل محاميه أو المؤسسات الحقوقية أو عائلته .
وبرغم معرفتنا التامة بأن النظام البعثي السوري هو أشد قسوة وإجرام من أي نظام عربي آخر ، حتى بلغت فيه المسألة إلى التجبر على خالق البشرية ، ونحن نشاهد كُل من يحصل لشعبنا السوري الشقيق الذي يموت يومياً وتُقصف مساجده وبيوته ، وتُنتهك أعراضه أمام مرأى ومسمع هذا العالم الذي يدعى الحرية والعدالة والديمقراطية ، فقد ظهرت ديمقراطية بشار الأسد الدموية من أجل البقاء في سده الحُكم ، وكأنه أصبح حجراً أصم وهو يرى أسلافه من الزعماء العرب المخلوع منهم والمقتول ، في ظل إرادة شعبية لا يمكن لها أن تتنازل عن حقها في إسقاط نظامه الذي مارس القتل والإرهاب ضده ، ونهب ثرواته ، هذا كله أعطانا جرعة سلبية وجعل حالة التفاؤل في أدنى مستوياتها عن إمكانية الإفراج عن مهيب وغيره من المعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون السورية .
إننا أمام مسألة إنسانية ، أخذت جزء من الإهتمام الإعلامي ، فقضية مهيب وبرغم توليها من قبل بعض الأصدقاء والزملاء إلا أنها قضية تتطلب موقف ومساعي رسمية من قبل الجهات الفلسطينية المسئولة وعلى رأسها الرئاسة الفلسطينية ووزارة الخارجية وكذلك فصائل العمل الوطني الفلسطيني التي تتمتع بعلاقات مع النظام السوري .
أخي مهيب النواتي ، نعلم جيداً معاناتك ، ونعلم معاناة عائلتك وأطفالك الذين ينتظرون لحظة لقائك بفارغ الصبر ، خاصة أنهم تعذبوا من ألم البعد عن الوطن والعائلة ، وهاهم يعانون من ألم بُعد الأب الحنون ، هذا المناضل الفلسطيني الذي قدم الكثير من أجل فلسطين ، وضحى كباقي أبناء شعبنا فكان الأسير والمقاتل والمثقف والصحفي الذي يناضل بقلمه لينقل معاناة شعبنا إلى خارج الحدود .
مهما حاولنا التبرير ، إلا أننا قصرنا في قضية مهيب النواتي ، فالجسم الصحفي والإعلامي بدأ خطوة أولى لدعم المطالبة بالإفراج عن مهيب ، إلا أن هذه الخطوة توقفت نتيجة حالة الإهمال العام التي تعصف بقضايا كثيرة في هذا الوطن ، فتاريخ تقصيرنا في مناضلينا وأسرانا وشهداؤنا طويل ، وهو تاريخ سيُحاسب عليه أصحاب القرار الذين تولوا المسؤوليات الرسمية ، ومن تم انتخابهم كممثلين للمواطن الفلسطيني في المجلس التشريعي ، هؤلاء الذين أخذوا على عاتقهم الدفاع عن حقوقهم وحمايته وصون كرامته .
لا بد لنا اليوم إلا التذكير بقضية زميلنا مهيب النواتي ، هذه القضية التي جاءت لتفتح ملف من أخطر الملفات وهو المفقودين الفلسطينيين والعرب في السجون السرية السورية ، فبعض هؤلاء مفقود منذ عشرات السنوات ، ومنهم من قُتل أثناء التعذيب ، ومنهم من يُعاني الأمراض وسوء المعاملة الطبية والإنسانية ، في ظل ظروف لا يعلمها إلا الله .
تحية لكُل من وقف إلى جانب الزميل مهيب النواتي ، الذين سخروا أقلامهم ومواقعهم من أجل الدفاع عن قضية مواطن فلسطيني يتعرض للموت البطيئ وعائلته وأطفاله في الإنتظار ، والخزي والعار لكُل المسئولين الذين يحملون أمانة المسؤولية ولا يؤدون واجبهم بشكل يُرضى الله ، والعهد لكُل الأحرار على مواصلة النضال لتحرير كافة الأسرى من السجون الإسرائيلية والمختطفين بدون وجه حق في السجون العربية .
صحفي وكاتب فلسطيني
Ramzi.s.shaheen@gmail.com

إسرائيل ومصير مالك الحزين !

kolonagaza7

د.عادل محمد عايش الأسطل
لعل هذه المرحلة تعتبر من أهم المراحل الخطرة، التي تواجهها (إسرائيل)، حيث تشكلت خلالها، سُحب العديد من القضايا، ومن حيث لا تعلم، طوّقتها من جميع جوانبها، وأدخلتها في عدد من الأزمات المعضلات، بحيث لا شفاء منها، إن لم تكن المُقعِدة. موجة عارمة من الثورات والإصلاحات، عمّت العالم العربي من شرقه إلى غربه، أيضاً القضية النووية الإيرانية، إضافةً إلى استمرارية تدهور العلاقات الإسرائيلية- الإقليمية والدولية، إلى جانب الشعور الزائد لدى الشارع الإسرائيلي، بمواصلة التحرك، نحو حياةٍ أفضل، حيث باب الإضرابات لا يزال مفتوحاً ولم يغلق بعد، بالرغم من قبول الحكومة المضطرب، بتطبيق توصيات تقرير"ترختنبيرغ" على حساب ميزانية الدفاع والأمن، في مرحلة مليئة بعدم اليقين والتهديدات المحتملة، كما أوضح رئيس الأركان "بيني جانتس".
والأهم من ذلك كله، حليفها الأكبر والأهم "الولايات المتحدة" التي تمر بمرحلة اختبار غير معهودة، هذه الأمور مجتمعة، من غير شك، من شأنها خلق وتعظيم تداعيات سياسية وأمنية مثيرة للقلق الإسرائيلي، على نحو أكثر بكثير مما كان قد حصل من قبل، الأمر الذي جعل الساسة وقادة الأمن في (إسرائيل)، وعلى كافة المستويات، في عجلةٍ من أمرهم، لإجراء نظرة تفحصية لجملة التطورات خطوة بخطوة، ومن خلال حركة دائمة وتفاعلٍ مستمر، بغية البحث عن السبل المريحة، والكفيلة للفكاك مما تعانيه الدولة، ولإيجاد قدرٍ من الاستطاعة، للحفاظ على التوازنات السياسية والأمنية، على ما درجت عليه وألفته وقتاً طويلاً، ولكن من غير نتائج يُعتد بها وحتى يومنا هذا، لأنه وكما يبدو، فإن السير الإسرائيلي، هو في الاتجاه غير الصحيح أو في الاتجاه المعاكس، بحيث لا ندري على ماذا يستند الرهان الإسرائيلي، لتفادي كل تلك التداعيات والأخطار المحدقة، في هذه المرحلة وما يُستقبل من الأيام.
في الأيام الفائتة وفي خطوةٍ تالية، قام وزير الدفاع "الإسرائيلي إيهود باراك"، في محاولة لترتيب ورشة عمل مركبة، لتقييم التطورات السياسية والأمنية القائمة والمتوقعة، بدايةً بجملة أحداث "الربيع العربي" وتأثيرها على الوضع السياسي والأمني الإسرائيليين. وغيرها من القضايا المؤثرة في الشأن الإسرائيلي، بغية إيجاد أمور عملية لإستراتيجية محددة تصلح لما هو آت.
ولهذه الغاية، استدعى "باراك" كبار ممثلي جميع المؤسسات الرسمية في الدولة، السياسية والعسكرية والأمنية، وكبار صانعي القرار في الحكومة، لتبادل الأفكار ولتحديد الإستراتيجية الواجب اتخاذها والعمل من خلالها، بغية التوصل إلى استنتاجات، تفضي إلى اعتماد عمليات إجرائية لازمة لمرحلة أو أكثر، وفيما إذا كان بالاستطاعة، الإعداد لخيارات أمنية، أو خطوات سياسية أو كلاهما معاً، ينبغي أو يمكن لدولة إسرائيل أن تتخذها، في ضوء تلك التطورات الحاصلة في المنطقة، لحماية وجودها ومصالحها الحيوية والمصيرية.
وكان "باراك" حذر من تعاظم الدور المتصاعد للإسلاميين في المنطقة العربية، وحث جيشه على التزود بالعتاد استعداداً للمواجهة، في إشارة واضحة من أن يؤدي الربيع العربي إلى شتاء إسلامي.
إن انتصار الإسلاميين في تونس، كأول نتيجة تحصدها الثورات العربية، هو بلا شك من أهم العوامل المزعجة لإسرائيل، بغض النظر عن القرب والبعد، ولكن هناك ما هو أقرب، وهو المد الإسلامي من خلال "النهضة" التي ستسيطر على الأمور هناك، وهذا من شأنه، التأثير على مصير (إسرائيل) بشكل مباشر، لا سيما وأن الإسلاميين يقبعون في المركز الإسرائيلي وليس بعيدين عنه، الأمر الذي في حال تلقيه للمدد – المعنوي على الأقل- ستبدو إسرائيل تعوم في (الهواء الإسلامي)، وهذا الأمر لا تستطيع (إسرائيل) حتى مجرد تصوره.
لا يقل أهمية في هذا السياق، والذي تتمنى (إسرائيل) تجنبه، هو البرنامج النووي الإيراني. فمنذ أوائل سنوات هذا القرن، كانت تخشى(إسرائيل) من الاتجاه الإيراني، أكثر مما مضى، في ضوء حركتها الدائبة نحو التسلح التقليدي، الذي تزامن أيضاً بتصاعد اللهجة الإيرانية تجاهها، وزاد الأمر تعقيداً، البرنامج النووي، وتحديداً فيما تدعي إسرائيل، الجانب العسكري منه، التي دأبت إسرائيل على التهديدات المتتالية باستهدافه، وحتى وقت قريب، حين أوردت الصحافة الإسرائيلية أنباءً تحمل نوايا انفرادية بين قطبي السياسة والأمن "نتانياهو وباراك"، بغية الهجوم على المنشآت النووية الإيرانية، وبدون الرجوع إلى الولايات المتحدة، أو حتى للأجهزة الأمنية لديها، لتجاوز النقاشات والآراء المعارضة للعملية العسكرية الإسرائيلية، وخاصةً من قبل الأجهزة الأمنية والمخابراتية، لأن لهم وبوضوح وجهات نظر مختلفة تماماً، عن التي يراها كل من "نتانياهو وباراك"، وهي تتصارع منذ الماضي ضد هذا الهجوم الموعود، إذ لم يقتنع العديد من الوزراء وكبار مسئولي الدفاع، لا في الماضي ولا الحاضر بتلك الخطوة، حين وصفوا الخطوة المنتظرة "بالغبيّة".
ورغم كل ذلك لم ينشغل بها الرجلين، "نتانياهو وباراك" على ما يبدو، فمن حيث المبدأ يدعمان الهجوم، ولكنهما يبحثان قراراً بشأن التوقيت الأنسب لذلك العمل العسكري، وكأن الأمر بات مضموناً ومفروغاً منه، وتحصيل حاصل، أو كأن إسرائيل فقط، تريد توريط الولايات المتحدة، بعد ورود أنباء عن خروج قواتها من العراق.
إن الهجوم الإسرائيلي، على المنشآت النووية الإيرانية، لا يمكن ضمانه، وبلا شك ستكون له نتائج عكسية مفرطة، كما أن مشجعي الهجوم، ليسوا على قناعة بأن يتحقق تماماً، وبالمقابل فمن يستطيع التنبؤ بأرقام وماهيات الأضرار والخسائر، التي ستتكبدها (إسرائيل) ومن يدور في فلكها، نتيجة لردة الفعل الإيرانية وحلفائها في المنطقة، ناهيك عن الولايات المتحدة، التي تشعر بالعجز من جهة، والمعارضة من قبل دول الجوار الإيراني من جهةٍ أخرى، وبمبرر أنها لم تستنفد بعد، جميع الوسائل السياسية والدبلوماسية التي لا تزال قائمة.
لقد أظهرت الاستنتاجات الأولية من خلال المشاركين في تلك الاجتماعات، في تقييم الوضع السياسي والأمني العام، نسبةً عالية من التشاؤم، وكل ما من شأنه أن لا يُبشر بالخير، وأولها أن هناك فرصة معقولة، لعمليات التحول الديمقراطي في العالم العربي بدأت تنضج، من خلال نخبة تكون منتبهة إلى حدٍ كبير، لصياغة الأنظمة لشعوبها، وهذا يعني أن المعركة مع إسرائيل لا تزال مفتوحة، ولن تكون هناك من القضايا ذات الأولوية القصوى أكثر من القضية الفلسطينية.
ويزيد الأمر تعقيداً، حينما تأتي مثل هذه المخاوف من النخب الأكثر وضوحاً، صوب تعزيز هذا الاتجاه، والقصد هنا الأحزاب الإسلامية، سواء نتيجة لنجاح الثورات، أو بالتهديدات التي سيقومون بها ضد الأنظمة العربية، التي ما زالت باقية، خاصة وأن هذه الحركات الإسلامية ليست متجانسة بالمرة مع هذه الأنظمة التقليدية، بغض النظر عن عدم تجانسها فيما بينها، لكن هناك هدف مشترك، كفيل بأن يجعلها أكثر تجانساً ولو إلى حين، وفي حال سيطرتها على الحكم، فستكون متشددة، كما هو الحال في تركيا، وستكون أكثر تشدداً إذا أمتد نفوذها في مركز الدولة ومحيطها، فالأمور في ليبيا القريبة على سبيل المثال، وبالرغم من عدم وضوح الرؤية إلى الآن، إلاّ أن من السهل ملاحظة، أن مكونات الثورة هي دينية، وهي تبدو من حيث الأيديولوجيا التابعة لها، قريبة إلى حدٍ ما، من نمط الجهاد العالمي الذي بناه "بن لادن"، التابع للمذهب السني، الذي تدين به أغلب الحركات الإسلامية والأكثر نفوذاً في العالم العربي، على غرار جماعة "الإخوان المسلمين" الذي يغص بأفرادها الشارع العربي.
ومثل هذه الحركات بتطلعاتها الدينية، وتنفيذها العملي، سوف تشعل(المواطنين العاديين) نحو الجهاد (الحرب المقدسة)، وخاصة حماس "الجاهزة" والتي تنتمي إلى هذا التيار، وسيكون تسارعاً أكبر في وتيرة التقدم الإسلامي، بين عامة الحركات الإسلامية، لا سيما وأن هناك تقاطعات مشتركة بينها: الرغبة الأيديولوجية العقائدية، لإقامة دولة دينية (الشريعة) لحكم المسلمين في بلادهم، والرغبة في محو (إسرائيل) من على خريطة المنطقة.
وما هو أسوأ من ذلك، هو أن هناك المقاومة الغير إسلامية، لوجود (إسرائيل) هي أيضاً أرضية مشتركة، ستفرض إجماعاً بين الإسلاميين والعلمانيين، والهيئات والأحزاب السياسية الراديكالية والليبرالية، التي هي نفسها التي قادت موجة الانتفاضات في العالم العربي.
وهناك اتجاه آخر للقلق، وهو ما تشير الاستخبارات إليه في سياق "الربيع العربي" وما أسفرت عنه الثورات، وهو خلق "مناطق" لا يمكن السيطرة عليها، نتيجة لضعف الحكومة المركزية، على سبيل المثال" فقدت مصر السيطرة الأمنية على شبه جزيرة سيناء، وأيضاً الحدود بين (إسرائيل) وسوريا الآن فهي تعتبر من المناطق الخارجة عن السيطرة. وأيضاً منطقة الحدود التي يجري إنشاؤها في القسم الشمالي من الحدود بين سوريا ولبنان، بالرغم من قيام سوريا بزراعتها بالألغام وتشديد الرقابة عليها، فذلك لا يمنع من وجود تسللات ناجحة، والذي من شأنه تعريض (إسرائيل) للخطر، وكذلك الحال في ليبيا فهي أيضاً منطقة غير آمنة وحتى وقت غير معلوم.
هذه الحقائق المباشرة وغيرها بطبيعة الحال، هي من جملة الحقائق الغير سارة (لإسرائيل). وتبرز من كونها، تشكل تهديداً حقيقياً لكيان الدولة، والتي ستبدأ بتفكيك اتفاقات السلام من جانب كل من مصر والأردن، وحتى على برودتها، لكنها على أية حال كانت ولا زالت تشكل رصيداً أمنياً واستراتيجياً، لمجرد إنهاء حالة الحرب، واقتصادياً السوق الأردنية، والغاز والنفط المصري (لإسرائيل)، خاصة وأن الجانب الاقتصادي مهم جداً في هذه المرحلة و(إسرائيل) تشهد تذمر السكان اليهود عموماً، بمن فيهم دافعي الضرائب.
الآن أصبحت هذه الاتفاقات هشة وعرضةً للخطر من أي وقت مضى، لأن النظام في مصر تغيّر، وبدأ بالالتفات عن (إسرائيل) في كثير من الحالات، ومنها إعادة النظر في أسعار الغاز المصري المقدم إلى إسرائيل، والأردن هي حساسة جداً للضغوط ومطالب الجماهير وخاصةً الإسلاميين، ويتضح ذلك جلياً، من خلال إسقاط الحكومات المتتالية، وبالتالي فإن أي حادث غير عادي من قبل (إسرائيل) قد يسبب لها إزعاجاً آخر على نمطٍ أقوى من الإزعاجات المتراكمة، وقد بدا ذلك واضحاً من حديث العاهل الأردني"الملك عبدالله"، وفي ضوء تذمره من التصريحات الإسرائيلية حول الوطن البديل، عن أن هناك إمكانية من الجانب المصري لإنهاء معاهدة السلام مع (إسرائيل)، في إشارة واضحة، بأن الأردن يمكنه فعل ذلك أيضاً.
ولا شك فإن هناك نوعين من الأحداث، التي تعرض للخطر اتفاقات السلام والوضع الأمني، ​​الذي تتمتع به (إسرائيل) لحد الآن، الأول، الهجمات الفدائية من خلال الحدود التي تحيط (بإسرائيل)، والأمر الثاني إطلاق الصواريخ من داخل قطاع غزة من الجنوب ولبنان من الشمال، وفي ضوء ذلك لن تكون الضفة الغربية، بمنأى عن الحراك العسكري، لا سيما وأن جزءاً مهماً منها، يتبع الجهات الإسلامية، وخاصةً بعد استيلاء حماس على السلطة في قطاع غزة، و تزايد جمهورها بعد صفقة الأسرى التي أبرمت مؤخراً.
وهناك نوعين أيضاً من الأحداث التي تؤدي إلى تصعيد الصراعات، العسكرية والسياسية، التي من شأنها أن يتشارك ليس فقط الفلسطينيين وحزب الله، ولكن أيضاً مصر والأردن، وربما تركيا، التي شهدت علاقاتها تدهوراً خطيراً مع (إسرائيل) في الماضي وحتى الآن، في ضوء ما تقوم به من خطوات إيجابية سريعة وشجاعة مع الجانب العربي، وبالمقابل استطاعت إيضاح موقفها "المعادي" بالنسبة للسلوك الإسرائيلي، وهذا ما أكده ويؤكده العديد من القادة العسكريين والأمنيين، ومنهم رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، شاؤول موفاز.
ربما ستكون(إسرائيل) قادرة كما يقول بعض المحللين العسكريين الإسرائيليين، على التعامل مع مثل هذه الحالة، ولكن بالطبع حريق كبير ستكون (إسرائيل) في مركزه وستدفع ثمن الخسائر المادية والمعنوية، والأضرار الاقتصادية والعزلة السياسية الإضافية.
بالتالي، وكما يقول بعض القادة من التيار المتشائم، يتوجب أن يكون الهدف الاستراتيجي (لإسرائيل) في الفترة الحالية هي الحصول على كيفية عبور فترة خطيرة ومشوشة من هذا النوع، خاصةً وأنها في عهدة عدم اليقين، التي أوجدها لها "الربيع العربي" من دون الدخول في مواجهات أمنية أو عسكرية لحد الآن، فكيف لو تصورنا أن ذلك سيحدث لا محالة؟
إن إسرائيل تنظر بقلق بالغ لتلك الأحداث، التي تمر بها المنطقة والتقلبات السياسية المصاحبة، وتحاول دراسة العواقب المترتبة على أي عمل (رسمي) من قبيل التراجعات عن الاتفاقيات المبرمة، أو من قبيل نوع من أنواع الأعمال الفردية، من قبل الجماعات المختلفة، التي ستحاول حسب تقارير إسرائيلية، الدخول من قطاع غزة وسيناء أو لبنان، ومع ذلك تعمل (إسرائيل) على ألاّ تفقد قوة الردع التي لديها، والتي لا تزال تمسك بجزءٍ منه، وأن تتصرف كما يقول قادتها، بحزم وبقوة كبيرة بغية إحباط أي تهديدات داخلية أو خارجية، وهذا قد لا يمكن تطبيقه على أرض الواقع، وفي الوقت المنظور.
وفي ضوء ما تقدم فإن (إسرائيل) ليس في استطاعتها فعل أي شيء، وفقط ستلجأ إلى فعل الممكن والأقل ضرراً كما تراه من وجهة نظرها، لتبريد الأرض الساخنة تحت أقدامها، وهو أن تعمل أولاً وقبل كل شيء، على الحفاظ على استقرار حكومة السلطة الفلسطينية برئاسة (محمود عباس وسلام فياض)، من حيث المساعدة في تعزيز الازدهار الاقتصادي للفلسطينيين، منذ الآن وعلى مدى المستقبل، بغض النظر عن الفترة التي ستشهد غياب "أبو مازن" في حال عدم مكوثه في منصبه، وحتى إذا لم يُعرف من هو القادم. وبالرغم من التشدد الأخير الذي بدا عليه "أبو مازن" الذي ترك أثراً سلبياً اتجاه تجديد أو مواصلة المفاوضات، والتي تقترب من التجاوب، مع الضغوط المتواصلة من قبل حركة حماس، بعدم مواصلة المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، خاصةً وأن حماس ملتزمة أيديولوجياً بعدم الاعتراف بدولة (إسرائيل) وترى في الكفاح المسلح، الطريق الأنسب لاسترجاع الحقوق الفلسطينية.
إن إسرائيل لهذا التقييم بالذات، ترى نفسها مُلزمة بضرورة الحفاظ على سلطة الرئيس (عباس) وحكومة (فياض). بغض النظر عن الخلافات المندلعة، في ضوء الجمود السياسي، وما ستترتب عليه الخطوة الفلسطينية في مجلس الأمن من مسألة الاعتراف بالدولة، إذ أن الوقت ينفذ بسرعة، وعندها ستكون الأمور أكثر وضوحاً.
لهذا فإن (إسرائيل) تتكلم في القديم الجديد، حول تعزيز السلطة في رام الله، وتعلن بأنه سيتم إطلاق سراح (550) في غضون شهرين، معظمهم من فتح إضافةً إلى أسرى آخرين، وستنقل مناطق خالية من المستوطنات اليهودية، شمال الضفة الغربية للسيطرة الفلسطينية، وإزالة نقاط تفتيش إضافية، ونقل رفاة فلسطينيين دفنوا في وادي الأردن ومناطق أخرى إلى السلطة، إلى جانب حث الكونغرس الأمريكي، لمنع حدوث أي تأخير، في استئناف المساعدات المالية لسلطة الرئيس عباس.
لفتات من هذا القبيل، تعتقد (إسرائيل) أنها ستضعف من هيبة حماس في صفوف الفلسطينيين نتيجة لصفقة شاليط، والسماح للسلطة للفوز في الانتخابات، قد تكون – في الفكر الإسرائيلي- بمثابة حافزاً للرئيس عباس، على قبول اقتراحات اللجنة الرباعية لاستئناف المفاوضات المباشرة معها، بهدف التوصل إلى تسوية مريحة للدولة الإسرائيلية.
هذا جانب من التفكير الإسرائيلي بكافة مستوياته، في أي فتات يمكن أن يتلهى به الرئيس "أبو مازن" أو من هم خلف الرئيس "أبومازن"، مما يدلل على قصر النظر الإسرائيلي، وتكريساً لتخبطه في سياساته المضطربة والعقيمة.
ولنصارح أنفسنا مرة، إن إسرائيل الآن ليست بعيدة عن الخسران الأخير، لكن الذي يمكّنها لبعض الوقت ليست معلومة مدته، هو التسرّع الغير مبرر في الهرولة نحو المفاوضات- وإن كانت متوقفة- ونحو الولايات المتحدة واللجنة الرباعية وغيرها، ولا أريد أن أطيل ولكن ذلك هو تماماً ما يُطيل من عمر الدولة.
وهناك أمران آخران من شأنهما إطالة عمرها أيضاً، الأول، انشغال الدول العربية بأمورها الداخلية، سواءً من دول الربيع العربي(الفوضى بين الأحزاب) أو الدول التي مازلت الولايات المتحدة تحافظ على أنظمتها وهو ما تحاول (إسرائيل) أن تعكف عليه لإفادتها من تلك التجربة طوال المدة السابقة، والثاني، مواصلة تآكل الاقتصادات للدول العربية وخاصةً دول الطوق، بما في ذلك حزب الله، وحركة حماس والجهاد الإسلامي وغيرهم، خاصةً وأن الدول صاحبة الثورات، هي بلا شك منشغلةً جداً مع اقتصاداتها المنهارة. التي أضعفتها ثورتها، والتي من شأنها أن تكون دائماً في حاجة ماسة، إلى مساعدة الدول الغربية وخاصة المساعدات من جانب الولايات المتحدة، ولكن حتى في ظل حدوث ذلك، فإن (إسرائيل) ستظل دائماً مضطربة، وفي حالة قلقٍ دائمة.

دعوة للمشاركة بتقديم كتاب ( ألف يوم في زنزانة العزل الإنفرادي ) للأسير المناضل مروان البرغوثي‏

kolonagaza7
تتشرفحركة الشبيبة الطلابية - كتلة الشهداء ومجلس إتحاد الطلبة في جامعة النجاح الوطنية بدعوتكم للمشاركة بتقديم كتاب ( ألف يوم في زنزانة العزل الإنفرادي ) للأسير المناضل مروان البرغوثي .وذلك يوم الأحد الموافق 30/10/2011 ، ما بين الساعة 12-2 ،في مدرجات الشهيد ظافر المصري - الحرم القديم-حضوركم دعما لصمود الأسرى

بِسد ساد الأسد / الجزء الأول / في موقع " زيتونة"



kolonagaza7


بِسد ساد الأسد / الجزء الأول
مصطفى منيغ رئيس تحرير جريدة السياسي العربي
رسالة مفتوحة عسى يستدرك "بشار الأسد" ما يَفْهَمُ به أن الشعب إذا قال له "لا" فما عليه إلا وضعها بداية لنهايته ، وإن تجاهل ذلك فلن يكون سوى القرد الذي وإن البسوه حريرا قردا يبقى.
مصطفى منيغ
ورّثَكَ والدكَ حُكْم سوريا وما كان مَلِكا له هذه الميزة ، فكان عليك أن تسوس جمهرة من "البعثيين" المخلصين للأسد الأب (ومِنْ بعد) الأسد الابن ، أن تسوسهم بما يرضيهم وليس بما كان عليك أن تطمح إليه من وضع نفسك جسر انتقال من مرحلة إلى أخرى تلجها سوريا وهي أكثر ثقة لتنعم بنظام أزيد مصداقية وهو يسعى إلى ديمقراطية أركانها الحرية والمساواة والعدل ، لكن "الجمهرة" تيك كانت أقوى منك ، (وأحرص بما تتوفر عليه من إمكانات ما تراكم لصالحها من مظاهر) فاستطاعت أن تسوسك عكس ما اعتقدت ، بل وجدت نفسك وسط خلية مهيكلة ، بالكاد تعيشُ للحظات حياتك الخاصة قانعا وراضيا بديكور رأيته يتآكل فيتلاشى من حولك ، ليحصل ما حصل ولا زال ، ولينطلق سيل الشعب السوري الهادر طالبا إسقاطك ونظامك ألبعثي المُتجاوز ، متطلعا إلى اختيار يساير حقه الشرعي ، مادامت سنة الحياة تمنحه صلاحية انتقاء ما يخدم مصالحه المصيرية بكيفية بدأت تتشكل انطلاقا مما تعلن عنه شعارات واضحة وصريحة لا رجعة عنها تؤكد أن سوريا وشعبها أكبر ممن يوهم نفسه باستعادة السيطرة عليهما ليحكمهما كما كان يفعل ،بالأجهزة الأمنية البغيضة البعيدة كل البعد عن الشعور أن الباطل هو الاستثناء والحق هو القاعدة وهذه الأخيرة تشكلت مع كل مظاهرة استشهد فيها من استشهد من شرفاء الوطن وفضلائهم وأبرارهم الذين استطاعوا بصدورهم العارية مواجهة أعتا أسلحة تلك الأجهزة الجهنمية البعيدة كل البعد عن أخلاقيات احترام حقوق الإنسان في أي عصر كان. ... طالما استمعتُ إليك ، كمواطن عربي ، يهمه مستقبل هذا العالم الممتد من المحيط إلى الخليج . فلم أكن أصورك إلا بالمتحدث باسم من يحركك غير الواثق من نفسه الضعيف تأكيدا عن جرأة بسط فكرة مهما كانت متواضعة يبلورها قرارا جمهوريا يَعْبُرُ به الشعب السوري إلى عالم قد تشرق فيه شمس حرية ظلت مطمحا غاليا في لب وفؤاد كل مواطن صوره التاريخ العربي على مختلف الأزمنة أنه منتسب لأمة سورية أبية أعطت الأمثلة بوقوف المجد والعزة حيث وقفت جنبا لجنب. لذا ما كنتَ تقوله بصفتك رئيس جمهورية لم يعادل ما يتمنى حتى الطفل السوري أن يكون مَنْ يقود بلده من الشجاعة حتى يمزق أوراق ملت سوريا من تكرار سماع ماهو مكتوب فيها إلى كلمات مختصرة تبشر بانبثاق عهد جديد أوله حرية ووسطه مساواة وآخره عدل .
... طبعا لن يكون هذا اليوم العاشر من ذاك الشهر كما أراده " الشرع" نائبك ، وإنما كما يرغب فيه ويناضل من أجله الشعب السوري البطل ، يوما يؤرخ به عن ذاك الاستسلام الطبيعي للنظام السوري ، لما أحس هذا الأخير بأن ساعات الجد اقتربت وأنك يا "بشار" ومن معك أصبحتم معلقين بلحظة حسم وشيكة الوقوع ، إذن ماهو لقاء تشاور أو حوار وطني ولا هم يحزنون ، بل رقصة من رقصات المذبوح يوهم بها نفسه أنه لا زال على قيد الحياة رغم فقدان وعيه . ما كان للقاء وطني للتشاور أو للحوار يتم وسلاحك يا "بشار" ينقش على أجساد الثائرين على حكمك (في زحفهم المبارك صوب نزع حريتهم بسواعدهم المصبوغة بحمرة دمائهم الطاهرة) الدليل القاطع والبرهان الساطع أن أرواح السوريين ودماءهم لا تساوي شيئا أمام تشبثك ومن معك بكراسي الحكم ، وما كان هذا اللقاء يتم وعشرات الآلاف من خيرة أبناء الشعب السوري العظيم يتدورون جوعا وعطشا وألما في زنازين سجونك الحقيرة المظلمة.
اللقاء بما فيه من خدام نظامك و مصالحهم الضيقة، غير صفحة في كُتيّب يعرضها تاريخ انتفاضة الشعب السوري الأبي حينما تُصْبِحُ وأدوات حكمك في خبر كان الفعل الماضي المعتل الأجوف.
مصطفى منيغرئيس تحرير جريدة السياسي العربي

بِسد ساد الأسد / الجزء الأول / في موقع "الحقيقة في العراق"



kolonagaza7


الكاتب مصطفى منيغ
الجمعة, 28 أكتوبر 2011 07:52
رسالة مفتوحة عسى يستدرك "بشار الأسد" ما يَفْهَمُ به أن الشعب إذا قال له "لا" فما عليه إلا وضعها بداية لنهايته ، وإن تجاهل ذلك فلن يكون سوى القرد الذي وإن البسوه حريرا قردا يبقى.


ورّثَكَ والدكَ حُكْم سوريا وما كان مَلِكا له هذه الميزة ، فكان عليك أن تسوس جمهرة من "البعثيين" المخلصين للأسد الأب (ومِنْ بعد) الأسد الابن ، أن تسوسهم بما يرضيهم وليس بما كان عليك أن تطمح إليه من وضع نفسك جسر انتقال من مرحلة إلى أخرى تلجها سوريا وهي أكثر ثقة لتنعم بنظام أزيد مصداقية وهو يسعى إلى ديمقراطية أركانها الحرية والمساواة والعدل ، لكن "الجمهرة" تيك كانت أقوى منك ، (وأحرص بما تتوفر عليه من إمكانات ما تراكم لصالحها من مظاهر) فاستطاعت أن تسوسك عكس ما اعتقدت ، بل وجدت نفسك وسط خلية مهيكلة ، بالكاد تعيشُ للحظات حياتك الخاصة قانعا وراضيا بديكور رأيته يتآكل فيتلاشى من حولك ، ليحصل ما حصل ولا زال ، ولينطلق سيل الشعب السوري الهادر طالبا إسقاطك ونظامك ألبعثي المُتجاوز ، متطلعا إلى اختيار يساير حقه الشرعي ، مادامت سنة الحياة تمنحه صلاحية انتقاء ما يخدم مصالحه المصيرية بكيفية بدأت تتشكل انطلاقا مما تعلن عنه شعارات واضحة وصريحة لا رجعة عنها تؤكد أن سوريا وشعبها أكبر ممن يوهم نفسه باستعادة السيطرة عليهما ليحكمهما كما كان يفعل ،بالأجهزة الأمنية البغيضة البعيدة كل البعد عن الشعور أن الباطل هو الاستثناء والحق هو القاعدة وهذه الأخيرة تشكلت مع كل مظاهرة استشهد فيها من استشهد من شرفاء الوطن وفضلائهم وأبرارهم الذين استطاعوا بصدورهم العارية مواجهة أعتا أسلحة تلك الأجهزة الجهنمية البعيدة كل البعد عن أخلاقيات احترام حقوق الإنسان في أي عصر كان.

... طالما استمعتُ إليك ، كمواطن عربي ، يهمه مستقبل هذا العالم الممتد من المحيط إلى الخليج . فلم أكن أصورك إلا بالمتحدث باسم من يحركك غير الواثق من نفسه الضعيف تأكيدا عن جرأة بسط فكرة مهما كانت متواضعة يبلورها قرارا جمهوريا يَعْبُرُ به الشعب السوري إلى عالم قد تشرق فيه شمس حرية ظلت مطمحا غاليا في لب وفؤاد كل مواطن صوره التاريخ العربي على مختلف الأزمنة أنه منتسب لأمة سورية أبية أعطت الأمثلة بوقوف المجد والعزة حيث وقفت جنبا لجنب. لذا ما كنتَ تقوله بصفتك رئيس جمهورية لم يعادل ما يتمنى حتى الطفل السوري أن يكون مَنْ يقود بلده من الشجاعة حتى يمزق أوراق ملت سوريا من تكرار سماع ماهو مكتوب فيها إلى كلمات مختصرة تبشر بانبثاق عهد جديد أوله حرية ووسطه مساواة وآخره عدل

.... طبعا لن يكون هذا اليوم العاشر من ذاك الشهر كما أراده " الشرع" نائبك ، وإنما كما يرغب فيه ويناضل من أجله الشعب السوري البطل ، يوما يؤرخ به عن ذاك الاستسلام الطبيعي للنظام السوري ، لما أحس هذا الأخير بأن ساعات الجد اقتربت وأنك يا "بشار" ومن معك أصبحتم معلقين بلحظة حسم وشيكة الوقوع ، إذن ماهو لقاء تشاور أو حوار وطني ولا هم يحزنون ، بل رقصة من رقصات المذبوح يوهم بها نفسه أنه لا زال على قيد الحياة رغم فقدان وعيه . ما كان للقاء وطني للتشاور أو للحوار يتم وسلاحك يا "بشار" ينقش على أجساد الثائرين على حكمك (في زحفهم المبارك صوب نزع حريتهم بسواعدهم المصبوغة بحمرة دمائهم الطاهرة) الدليل القاطع والبرهان الساطع أن أرواح السوريين ودماءهم لا تساوي شيئا أمام تشبثك ومن معك بكراسي الحكم ، وما كان هذا اللقاء يتم وعشرات الآلاف من خيرة أبناء الشعب السوري العظيم يتدورون جوعا وعطشا وألما في زنازين سجونك الحقيرة المظلمة. ... اللقاء بما فيه من خدام نظامك و مصالحهم الضيقة، غير صفحة في كُتيّب يعرضها تاريخ انتفاضة الشعب السوري الأبي حينما تُصْبِحُ وأدوات حكمك في خبر كان الفعل الماضي المعتل الأجوف.مصطفى منيغرئيس تحرير جريدة السياسي العربي يتبع
mmounirh7@gmail.com
www.kolonagaza7.blogspot.com

بسد ساد الاسد ج1 / في موقع "الكادر"



kolonagaza7


بِسد ساد الأسد / الجزء الأول
رسالة مفتوحة عسى يستدرك "بشار الأسد" ما يَفْهَمُ به أن الشعب إذا قال له "لا" فما عليه إلا وضعها بداية لنهايته ، وإن تجاهل ذلك فلن يكون سوى القرد الذي وإن البسوه حريرا قردا يبقى.
مصطفى منيغ
ورّثَكَ والدكَ حُكْم سوريا وما كان مَلِكا له هذه الميزة ، فكان عليك أنتسوس جمهرة من "البعثيين" المخلصين للأسد الأب (ومِنْ بعد) الأسد الابن ، أن تسوسهم بما يرضيهم وليس بما كان عليك أن تطمح إليه من وضع نفسك جسر انتقال من مرحلة إلىأخرى تلجها سوريا وهي أكثر ثقة لتنعم بنظام أزيد مصداقية وهو يسعى إلى ديمقراطية أركانها الحرية والمساواة والعدل ، لكن"الجمهرة" تيك كانت أقوى منك ، (وأحرص بماتتوفر عليه من إمكانات ما تراكم لصالحها من مظاهر) فاستطاعت أن تسوسك عكس ما اعتقدت ، بل وجدت نفسك وسط خلية مهيكلة ، بالكاد تعيشُ للحظات حياتك الخاصة قانعا وراضيا بديكور رأيته يتآكل فيتلاشى من حولك ، ليحصل ما حصل ولا زال ، ولينطلق سيلالشعب السوري الهادر طالبا إسقاطك ونظامك ألبعثي المُتجاوز ، متطلعا إلى اختيار يساير حقه الشرعي ، مادامت سنة الحياة تمنحه صلاحية انتقاء ما يخدم مصالحه المصيرية بكيفية بدأت تتشكل انطلاقا مما تعلن عنه شعارات واضحة وصريحة لا رجعة عنها تؤكد أنسوريا وشعبها أكبر ممن يوهم نفسه باستعادة السيطرة عليهما ليحكمهما كما كان يفعل ،بالأجهزة الأمنية البغيضة البعيدة كل البعد عن الشعور أن الباطل هو الاستثناء والحقهو القاعدة وهذه الأخيرة تشكلت مع كل مظاهرة استشهد فيها من استشهد من شرفاء الوطن وفضلائهم وأبرارهم الذين استطاعوا بصدورهم العارية مواجهة أعتا أسلحة تلك الأجهزةالجهنمية البعيدة كل البعد عن أخلاقيات احترام حقوق الإنسان في أي عصر كان. ... طالما استمعتُ إليك ، كمواطن عربي ، يهمه مستقبل هذا العالمالممتد من المحيط إلى الخليج . فلم أكن أصورك إلا بالمتحدث باسم من يحركك غير الواثق من نفسه الضعيف تأكيدا عن جرأة بسط فكرة مهما كانت متواضعة يبلورها قرارا جمهوريا يَعْبُرُ به الشعب السوري إلى عالم قد تشرق فيه شمس حرية ظلت مطمحا غاليا في لب وفؤاد كل مواطن صوره التاريخ العربي على مختلف الأزمنة أنه منتسب لأمة سوريةأبية أعطت الأمثلة بوقوف المجد والعزة حيث وقفت جنبا لجنب. لذا ما كنتَ تقوله بصفتك رئيس
جمهورية لم يعادل ما يتمنى حتى الطفل السوري أن يكون مَنْ يقود بلده من الشجاعةحتى يمزق أوراق ملت سوريا من تكرار سماع ماهو مكتوب فيها إلى كلمات مختصرة تبشر بانبثاق عهد جديد أوله حرية ووسطه مساواة وآخره عدل .... طبعا لن يكون هذا اليوم العاشر من ذاك الشهر كما أراده " الشرع" نائبك ، وإنما كما يرغب فيه ويناضل من أجله الشعب السوري البطل ، يوما يؤرخ به عن ذاك الاستسلام الطبيعي للنظامالسوري ، لما أحس هذا الأخير بأن ساعات الجد اقتربت وأنك يا "بشار" ومن معك أصبحتم معلقين بلحظة حسم وشيكة الوقوع ، إذن ماهو لقاء تشاور أو حوار وطني ولا هم يحزنون ، بل رقصة من رقصات المذبوح يوهم بها نفسه أنه لا زال على قيد الحياة رغم فقدان وعيه . ما كان للقاء وطني للتشاور أو للحوار يتم وسلاحك يا "بشار" ينقش على أجساد الثائرين على حكمك (في زحفهم المبارك صوب نزع حريتهم بسواعدهم المصبوغة بحمرة دمائهم الطاهرة) الدليل القاطع والبرهان الساطع أن أرواح السوريين ودماءهم لا تساوي شيئا أمام تشبثك ومن معك بكراسي الحكم ، وما كان هذا اللقاء يتم وعشرات الآلاف من خيرة أبناء الشعب السوري العظيم يتدورون جوعا وعطشا وألما في زنازين سجونك الحقيرةالمظلمة.
... اللقاء بما فيه من خدام نظامك و مصالحهم الضيقة، غير صفحةفي كُتيّب يعرضها تاريخ انتفاضة الشعب السوري الأبي حينما تُصْبِحُ وأدوات حكمك في خبر كان الفعل الماضي المعتل الأجوف.
مصطفى منيغ
رئيس تحرير جريدة السياسي العربي
يتبع

الشكعة: ليبرمان عنوان التطرف وتصريحاته تحريض مباشر ودعوة لإرهاب الدولة وعلى الحكومة الإسرائيلية التحلي بالمصداقية

kolonagaza7

رام الله، فلسطين، 26/10/2011، استنكر المحامي غسان الشكعة عضو اللجنة التنفيذية لــــ م.ت.ف - رئيس دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية، تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان الأخيرة بخصوص الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وقال الشكعة في تصريح صحفي صدر عن مكتبه ، اليوم ،"أن مثل هذه التصريحات شديدة التطرف هي إشارة واضحة على إرهاب الدولة وعلى إصرار اليمين الإسرائيلي عدم قبول أي حل مبني على حق الشعب الفلسطيني بالوجود وفقا لقرارات الشرعية الدولية وتقليص شديد لفرص التعايش والسلام بين شعوب المنطقة، وتحريض مباشر على الرئيس الفلسطيني محمود عباس ".
وفي تعليقه على خطاب السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة رون بروسور حول "إدعاء الفلسطينيين بأن المستوطنات عقبة في طريق السلام هو بمثابة تخريف وهذه مجرد تذرعات فلسطينية من أجل عدم العودة إلى طاولة المفاوضات وان العقبة الحقيقية هي التمسك بحق العودة وعدم الاعتراف بدولة إسرائيل" قال الشكعة :"إن الحكومة الإسرائيلية مازالت تتبع سياسة الزيف والتضليل التي تمارسها في المحافل الدولية" بدلالة إصدار بناء 3972 وحدة استيطانية إسرائيلية في القدس كانت في طريقها للمصادقة لحظة إلقاء الخطاب.
وقد دعا الشكعة المجتمع الدولي لموقف أكثر حزماً في التعاطي مع الحكومة الإسرائيلية واعتداءاتها المتكررة على كل ما هو فلسطيني أرضاً وإنساناً، مشيراً إلى أن الفلسطينيين يبحثون عن السلام العادل، وعدم توافر شريك إسرائيلي في العملية السلمية المتوقفة بسبب ممارسات وتعنت الحكومة الإسرائيلية .
دائرة العلاقات الدولية
منظمة التحرير الفلسطينية
عبدالرسول توم
0599788052

القدس - الصحفي محمد محمود السقا

kolonagaza7

القدس - الصحفي محمد محمود السقا
نقلت اذاعة "صوت اسرائيل" الاربعاء عن مصادر أمنية في الجيش الاسرائيلي قولها "إن وفد من الأجهزة الأمنية السابقة في قطاع غزة سيلتقي الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط بمنزله بإحدى مستوطنات الجليل الأعلى".
وأكدت تلك المصادر للاذاعة أن الوفد الأمني التابع للسلطة والذي يضم قيادات من الأجهزة الأمنية الهاربة من غزة لرام الله سيلتقي شاليط خلال الأيام المقبلة في محاولة للتعرف منه عن المكان الذي احتجزته فيه حماس طيلة السنوات الخمس الماضية بهدف مساعدة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بتلك المعلومات.

بيان قبيلة الــنّــعــيــم في ســــوريــا بمناسبة الفوز الكبير الذي حققته حركة النهضة الإسلامية بتونس الخضراء في انتخابات المجلس التأسيسي

kolonagaza7

{ وَمَا النَّصْرُ إِلاّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ }
إننا أمة أخرجت بعناية ربانية لتقود لا لتكون تابعا ذليلا يدور في فلك الغير
ومن هنا نقول:إن القبائل العربية السورية كما كانت سباقة إلى مباركة انتفاضة الشعب التونسي الشقيق ضد الجبروت والطغيان، إيمانا منها بمشروعية المطالب الشعبية وعدالة قضية التونسيين الأحرار فإنها اليوم أحرص ما تكون على مشاركة الأشقاء في تونس فرحتهم بفوز حزب النهضة الإسلامية في أول انتخابات حرة في الوطن العربي.
عندما أشعل محمد البوعزيزي النار في نفسه إحتجاجا على الفقر والظلم أصبحت تونس مهد "الربيع العربي".
وإنه لمن دواعي سرورنا وبهجتنا أن نرى هذا التأييد الكبير والمتنامي من الشعب التونسي لحزبكم حزب النهضة الذي عانى سنين من الإقصاء والتشريد والتعذيب ,فما قمتم به من جمع القلوب حولكم وترسيخ منهجكم ليس إلا ثمرة إخلاص في العمل وحب للوطن وحرص على المصالح الكبرى للشعب العربي واختيار ما هو أصلح للبلاد والعباد.وإننا إذ نهنئكم بذلك , نهنئ أنفسنا
بكم ونذكركم بقوله
صلى الله عليه وسلم : مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمّى

ثوّار وأبناء الجولان المباعقبيلة السادة الأشراف قبيلة النعيم ,وعنهم آل طحان
Déclaration tribu bonheur en Syrie
À l'occasion de la grande victoire réalisée par le Mouvement de la renaissance islamique en Tunisie verte Lors des élections de l'Assemblée constituante
{ إِلاّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا النَّصْرُ }.
nous sommes une nation prise en soin de mener le divin Ne pas être adepte humbles des autres passe dans l'orbite
C’est pour cette raison nous disons:Les tribus de la République arabe syrienne comme ils ont été les premiers à bénir le frère soulèvement tunisien du peuple contre la tyrannie, la croyance en la légitimité des revendications populaires et la justice de l'libéral tunisien aujourd'hui, tient à être sur la participation de nos frères dans la joie de la Tunisie et de la victoire du Parti islamique et la Renaissance dans les premières élections libres dans le monde arabe.Quand Mohammed Bouazizi s'est immolé par le feu en signe de protestation contre la pauvreté et l'injustice, la Tunisie est devenue le berceau du "printemps arabe".Est-il est notre plaisir et de joie?Pour voir ce soutien de l'importante et croissante du peuple tunisien à votre Parti de la renaissance qui a subi des années d'exclusion, de déplacement, la torture, ce que vous avez fait pour recueillir les cœurs autour de vous et de consolider votre approche n'est pas seulement le fruit de la dévotion au travail et l'amour de la patrie et le souci des intérêts majeurs du peuple arabe et de choisir ce qui est le plus adapté pour le pays et son peuple. Comme nous vous en félicitons, Vous et vous rappeler en disant que la paix soit sur lui: comme les croyants dans leur amour mutuel, la miséricorde est comme un corps se plaint si elle se joint au reste de son corps, l'agitation et la fièvre. dit mouhamed

صلى الله عليه وسلم : مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمّى

الاقتصاد الشمولي في مصر برقيات ويكيليكس تكشف كيف اشترى النظام الحاكم الجيش المصري

kolonagaza7

مبارك ساعد على تدعيم سلطة الجيش في قطاعات حيوية في الدولة
سارة توبول. الاربعاء ، 15 ديسمبر 2010 ، فى الساعة 6:02 مساء بالتوقيت الشرقي
ترجمة: ويكيليكس بالعربية
المقر الفخم لوزارة الإنتاج الحربي هو بعيد كل البعد عن المباني المتهدمة التي تحيط بها في وسط القاهرة. من الدرابزين الذهبية للسلم المركزي الضخم وحتى حاملات الأكواب الخيالية المصنوعة خصيصا للمكان - هو مكان يعج بالنقدية.
الوزير سيد مشعل ، وهو جنرال سابق ، حريص على أن يخبرني أن الوزارة تستطيع تحمل هذه التجهيزات الصارخة المبهرجة. وعلى العموم، فإن الوزارة تحقق أرباحا محترمة. يقول مشعل أن إيرادات الوزارة من القطاع الخاص حوالي 2 مليار جنيه مصري سنويا (345 مليون دولار). فالوزارة لديها 40000 مدني يعمل لديها. منهم من يعمل في تجميع محطات معالجة المياه الخاصة بوزارة الإسكان ، وكابلات وزارة الكهرباء وأجهزة الكمبيوتر المحمولة لوزارة التربية والتعليم ، ودروع سيارات وزارة الداخلية. وفي الوقت نفسه ، يعمل موظفون آخرن في إنتاج الغسالات والثلاجات والتلفزيونات والأغطية المعدنية لمشاريع البناء.
بينما نحن نناقش الصفائح المعدنية ، ينكر مشعل بشدة أن الحكومة تدعم أيا من منتجاته. ولكن بالنسبة لهذه الصفائح ، فإن الوزارة تحتكر إنتاجها ، فهي المكان الوحيد في مصر الذي ينتج صفائح بهذا الحجم. "أنت سيدة ذكية" ، يصيح مشعل بابتسامة ويهز رأسه عندما سألته هذا السؤال. ويضحك أنني أستطيع استدراجه للكلام عن أحرج النقاط.
ابتسمت ردا على ابتسامته. اعترافه يبدو وكأنه انتصار كبير.
تقريبا كل ما يتعلق بالجيش المصري هو مربع أسود ﻻ تفاصيل فيه وﻻ يمكن الحصول على أي معلومات عنه. عدد الأشخاص الذين يعملون لديه ورواتبهم وملكية الجيش للأراضي وميزانية الجيش، ﻻ يوجد أي من هذه المعلومات في أي سجلات عامة. جوشوا ستاكر ، استاذ العلوم السياسية في جامعة ولاية كينت والذي يدرس الجيش المصري يقدر أن الجيش يتحكم في 33 في المئة الى 45 في المئة من الاقتصاد المصري، ولكن لا توجد طريقة لمعرفة ذلك على وجه اليقين.
وقد حدد الجيش المسار السياسي في مصر منذ أن أطاح جمال عبد الناصر بالنظام الملكي في عام 1952. ومع وصول سن االرئيس المصري حسني مبارك إلى 82 عاما وتدهور صحته ، فإن السؤال المهم هو ما اذا كان الجيش سوف يتدخل بثقله في اختيار خليفته. معظم المراقبين يعتقدون ان الرئيس يريد لابنه العامل المصرفي الذي تحول إلى سياسي ، جمال ، تولي المنصب ، ولكن هل يستطيع الجيش قبول حاكم مدني للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عاما؟
في 14 ديسمبر ، ظهرت برقية من ويكيليكس لتكشف اﻹجابة على سؤال قضيت شهورا أطارده: حاول النظام المدني إضعاف قوة الجيش في صناعة الملوك من خلال جعله أحد الأطراف اﻷساسية في وضع البلد الحالي. في أية فترة انتقالية قادمة ، فإن الجيش المصري سيكون أكثر قلقا حول ما إذا كان الرئيس المصري القادم سوف يحمي ممتلكاته الاقتصادية الهائلة بدلا من أن يكون قلقا إذا ما اذا كان الرئيس القادم يرتدي الزي الرسمي.
"الجيش يساعد على ضمان استقرار النظام ويدير شبكة واسعة من اﻷعمال ، بحيث أصبح الجيش مؤسسة شبه تجارية "، كتبت السفيرة الأميركية مارغريت سكوبي في برقية سبتمبر 2008. "ومع إدراك النظام ، للدور الحاسم الذي يمكن أن تقوم به وزارة الدفاع في الخلافة الرئاسية ، من المرجح أنه يحاول استمالة الجيش من خلال خدماته ومحاباته من أجل قبوله مسار جمال لرئاسة الجمهورية ،" تتكهن مارجريت سكوبي.
الجيش المصري يصنع كل شيء من المياه المعبأة في زجاجات ، وزيت الزيتون والأنابيب والكابلات الكهربائية ، وسخانات إلى الطرق من خلال مختلف المؤسسات التي يسيطر الجيش عليها. ويدير الجيش الفنادق وشركات المقاولات ويمتلك مساحات شاسعة من الأراضي.
الجيش المصري لديه "مصلحة هائلة وراسخة في كيفية إدارة الأمور في مصر ، وفي رأيي، تستطيع أن تكون على يقين أن الجيش سيحاول حماية تلك المصالح " يقول لي دبلوماسي غربي في القاهرة. وقال "الكل يقول أن الرئيس القادم يجب أن يأتي من الجيش. أنا لا أعرف إذا كان ذلك صحيحا. إنها مصلحة الجيش التي سوف يكون الجيش مهتما بحمايتها ".
لكن من الصعب إصدار تقارير عن الجيش. لا أحد يريد التحدث عن هذا الموضوع ، والناس الذين هم على استعداد للتحدث عنه لا يريدون نشر أسمائهم. إذا كان المدنيون قلقين فإن الصحفيين متحجرون من الخوف. "هناك قانون 313 لسنة 1956 ، وهو يحظر عليك الكتابة عن الجيش" ، أخبرني هشام قاسم، وهو صحفي مستقل. وقال "إنه من المحرمات في الصحافة."
واضاف "إذا ذهب وزير الدفاع للسي ان ان وقال : لقد قمنا بتغيير لون زي الجيش ، ثم كتبت أنت قصة عن ذلك من الممكن أن يحاكموك " وقد تقول 'لقد قالها وزير الدفاع على السي إن إن ' ولكنهم سيردون عليك : نعم نحن نعرف ذلك، ولكن لا يمكنك الكتابة من دون تصريح " أوضح قاسم.
وبالتالي ، فإن القليل جدا معروف عن توسع الجيش في القطاع الخاص. حدث هذا التحول بعد اتفاقيات كامب ديفيد عام 1979 ، عندما تحولت مصانع الجيش تحت سيطرة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية من إنتاج الأسلحة إلى إنتاج السلع الاستهلاكية. ويتصادف أن إدارة جهاز المشروعات هذا هو آخر وظيفة توﻻها مشعل.
استحال علي التحدث إلى جهاز مشروعات الخدمة الوطنية لكن مشعل أوضح لي أن كل العاملين بالجهاز عسكريون يؤدون خدمتهم العسكرية. وكما هو الحال في وزارته ، فإن جهاز الخدمات ينتج السلع ، بما في ذلك زيت الزيتون والمياه المعبأة في زجاجات ويتم توزيعها على القوات المسلحة وفي السوق المدنية على حد سواء. أخبرني مشعل أن "صافي" العلامة التجارية الشهيرة في مصر للمياه المعبأة التي ينتجها جهاز الخدمات ، مسمى على إسم ابنته . أخبرني مشعل ذلك بابتهاج وهو يشير إلى زجاجة على طاولته.
لكن الجيش المصري لم يتسلل فقط إلى السوق التجارية ، فإنه يسيطر أيضا على المناصب العليا في الخدمة المدنية. واحد وعشرين من حكام محافظات مصر البالغ عددها 29 محافظة هم أعضاء سابقين في الجيش واﻷمن ، وكذلك رؤساء المؤسسات مثل هيئة قناة السويس والعديد من الوزارات الحكومية.
ويمكن رؤية ضباط الجيش المتقاعدين في جميع أنحاء مستويات الإدارة الوسطى من شركات القطاع الخاص. "إنه يبدو وكأنه برنامج توظيف لضباط الجيش " يقول ستاكر، الدكتور بجامعة وﻻية كينت. واضاف "إنهم يعرضون عليهم رواتب عالية كنوع من الباراشوت الذهبي لإخراجهم من الجيش وإدخالهم في الاقتصاد".
وقال لي موظف سابق في مصر للطيران ، شركة النقل القومية في البلاد: "الكثير من الإدارة الوسطى عندنا أصبحت من ضباط الجيش السابقين ، إلى حد أن أصاب الاكتئاب الموظفين الأصليين. انهم يشعرون أن هذه المنظمة ليست لهم بعد الآن. تخيل أنك تقتل نفسك في وظيفة لسنوات عديدة، ثم يأخذ مكانك رجل عسكري. ماذا سيكون شعورك؟ "
بالنسبة لبلد لا تزال تكافح لإزالة قيود اقتصاد شمولي قديم ، يبدو أن سعر الحفاظ على تحييد الجيش خارج السياسة سيتم دفعه من خلال الاقتصاد. يوم الثلاثاء ظهرت برقية أرسلت في سبتمبر 2008 تقرر أن مصادر في وزارة الخارجية اﻷمريكية تقول أن وزير الدفاع المصري يستطيع أن يوقف أي عقد تجاري 'ﻷسباب أمنية'"
كما تقول سكوبي في نفس برقية ، العسكرية والسوق لا يختلطان: "نحن نرى دور الجيش في الاقتصاد كقوة تخنق إصلاح السوق الحرة من خلال زيادة مشاركة الحكومة المباشرة في الأسواق".
لذا ، وعلى الرغم أن فترة ما بعد مبارك في مصر قد تدار من قبل المدنيين ، فمن المتوقع أن جزءا كبيرا من الاقتصاد سوف يستمر تحت سيطرة الجنرالات.
المصدر: مجلة سليت الأميركية
--